«صحة الوفاق» تطالب بإحالة المخصصات المالية للمرضى الليبيين في ألمانيا وتحذر من تدهور حالتهم

شعار وزارة الصحة بحكومة الوفاق.

طالب الوكيل العام لوزارة الصحة بحكومة الوفاق محمد هيثم عيسى «الجهات المسؤولة في البلاد» بسرعة إحالة المخصصات المالية للمرضى الذين يتلقون علاجهم بالمستشفيات والمصحات الألمانية، ولا سيما أن أغلبهم حالات مرضية حرجة تعاني من أورام خبيثة وأمراض الأعصاب والقلب، أو يحتاجون إلى عمليات زراعة نخاع العظم.

ودعا عيسى إلى عقد اجتماع استثنائي لأعضاء المجلس الرئاسي لمعالجة تعثر تسييل المخصصات المالية للمرضى في ألمانيا، ومناقشة ما انته إليه حال المواطنين الليبيين هناك، «ولا سيما أن السفارة الليبية ببرلين استوفت كافة المستندات المطلوبة لإحالة المخصصات»، وفق صفحة وزارة الصحة بحكومة الوفاق على موقع فيسبوك، اليوم السبت.

وأشاد الوكيل بـ«مستوى التنظيم الإداري بالساحة الألمانية، وتوافر كافة البيانات المالية وفقًا لرأي صندوق التأمين الصحي المكلف بالتدقيق والمراجعة، فهذا التحسن طرأ بعد إشراف السفير على حصر كافة الالتزامات وتبويبها وفق الاشتراطات اللازمة».

وأضاف أن «الجهود التي بذلت لتنظيم الخطة العلاجية بالساحة الألمانية لن تكلّل بالنجاح طالما لم تتم إحالة باقي المخصصات للسفارة، الأمر الذي سيترتب عنه تدهور الحالة الصحية للمواطنين الليبيين».