لجنة مكافحة «كورونا» تستعرض تطور عدد الحالات في ليبيا: الوضع خطير

رئيس اللجنة العلمية لمكافحة «كورونا» خليفة البكوش خلال مؤتمر صحفي، 9 يوليو 2020، (صحة الوفاق)

استعرض رئيس اللجنة العلمية الاستشارية لمكافحة جائحة «كورونا» التابعة لحكومة الوفاق، الدكتور خليفة البكوش، التطور الذي حدث في عدد الحالات المصابة بفيروس «كورونا المستجد» في ليبيا خلال الشهور الماضية.

وقال البكوش: «لكي نطلع المواطنين على خطورة الوضع، في 17 أبريل سجلنا 49 إصابة وحالة وفاة، وفي 23 مايو 75 حالة وثلاث وفيات، وفي 9 يوليو أصبح هناك 1283 إصابة و36 حالة وفاة»، حسب مقطع فيديو لكلمته في مؤتمر صحفي أمس الخميس، نقلته صفحة وزارة الصحة بحكومة الوفاق على موقع «فيسبوك».

وتابع: «الأمور تسير في اتجاه غير محمود، وحاولنا أن لا نضيق على الناس ونخفف من إجراءات الحظر تدريجيا»، مرجعا زيادة الأعداد إلى عدة أسباب منها «الهجرة غير الشرعية، والصراع المسلح».

عودة العالقين ليست عاملا أساسيا في الزيادة
ولا يرى البكوش أن عودة العالقين كانت عاملا أساسيا في زيادة الحالات، ولكن التصرفات الشخصية وعدم الالتزام بالتباعد الاجتماعي هو السبب الرئيسي لتلك الزيادة، مطالبا المواطنين بالالتزام بالإجراءات الاحترازية، والحفاظ على النظافة الشخصية، وارتداء الكمامات لأن الدراسات الحديثة أظهرت أنها تقي من خطر الإصابة بنسبة من 50 إلى 60%.

اقرأ أيضا: «مكافحة الأمراض»: 74 إصابة جديدة بـ«كورونا» وحالتا وفاة

وأشار إلى النقص في عدد المسحات المستخدمة في إجراء تحاليل الكشف عن الفيروس، كما أنه من المفترض رفع عدد الاختبارات إلى 2500 تحليل يوميا خلال أسبوعين، ثم إلى أربعة آلاف تحليل بعد ذلك.

وأوضح أنه يجري التفاوض مع منظمة الصحة العالمية كي توفر لليبيا 50 ألف مسحة للتحليل السريع، كاشفا عن وجود خمسة مراكز لتحليل «بي سي آر» في الجنوب حاليا.

المزيد من بوابة الوسط