حظر تجوال في بني وليد وإغلاق جميع منافذها لمدة 10 أيام في مواجهة فيروس «كورونا» المستجد

مسن يخضع للفحص ضمن حملة لمكتب الخدمات الصحية في بني وليد. (الإنترنت)

أعلن المجلس البلدي بني وليد، اليوم الخميس، حظر التجوال وإقفال جميع المنافذ لمدة عشرة أيام، ضمن الإجراءات الوقائية للتصدى لفيروس كورونا المستجد.

وقرر المجلس قفل المقاهي والسوق الشعبية بالمدينة، وتجهيز سيارة أمن بالتعاون مع الأوقاف للتجول في المدينة للتعريف بخطر الإصابة بفيروس كورونا وأضرار التستر عليه من الناحية الدينية، وفق بيان نشرته صفحة المجلس على موقع «فيسبوك».

ويسمح قرار إغلاق المدينة للمارين بها من عبورها.

وذكر المجلس أن من جملة الخطوات التي ستتبع «تعقيم المقرات الإدارية ومنع التناوب على استخدام الأجهزة والآلات والأدوات المشتركة». كما طالب المجلس البلدي بني وليد الجهات الأمنية بـ«مراقبة مداخل المدينة وفحص المارين والتأكد من سلامتهم».

المزيد من بوابة الوسط