52 مهاجرا فروا من ليبيا يعانون في البحر لساعات طويلة بلا طعام أو ماء

مهاجرون على متن قارب في البحر الأبيض المتوسط، (أرشيفية: الإنترنت)

يعاني 53 مهاجرا فروا من ليبيا باتجاه أوروبا عبر البحر المتوسط من عدم حصولهم على الطعام أو الماء لساعات طويلة، أكثر من يومين، كما أنهم عرضة للغرق.

وأوضح المشروع الإنساني «ألارم فون» (Alarm phone)، الجمعة، أنه تلقى اتصالا من 52 شخصًا «يواجهون مخاطر في منطقة البحث والإنقاذ المالطية الليلة الماضية، وأبلغنا السلطات على الفور»، حسبما ذكرت وكالة الأنباء الإيطالي «آكي».

وأكد المشروع أن هؤلاء المهاجرين فروا من ليبيا، «وهم في عرض البحر منذ يومين، ولم يعد لديهم طعام أو ماء، والظروف الجوية تزداد سوءًا، ويجب إنقاذ هؤلاء الأشخاص على الفور».

وهذا المشروع الإنساني يتبع منظمة «Watch The Med»، وتأسس في أكتوبر 2014 من قبل شبكة ناشطين وممثلين عن المجتمع المدني في أوروبا وشمال أفريقيا.

اقرأ أيضا: «فرانس برس» ترصد معاناة 3 مهاجرين التقوا بسجون ليبيا وجمعتهم مجددا «أوشن فايكينغ»

وخلال الأيام الماضية، قامت سفينة المساعدات الإنسانية الفرنسية «أوشن فايكينغ» الإنسانية التابعة لمنظمة «إس أو إس ميديتيرانيه» بإنقاذ عدد من المهاجرين من الغرق، بعدما استأنفت الإبحار في 22 يونيو الماضي بعد توقفها لثلاثة أشهر بسبب الأزمة الصحية الناتجة عن تفشي فيروس «كورونا المستجد» في العالم.

ومن ضمن من أنقذتهم السفينة مهاجرين فروا من ليبيا، بينهم باكستانيون وإريتريا، وقال بعضهم إنه تعرض لأنواع عديدة من انتهاك حقوق الإنسان في مراكز الاحتجاز في ليبيا، معتبرين أن المغامرة بالموت في البحر أفضل من البقاء في أوضاع صعبة داخل مراكز الاحتجاز.