«الوطني لمكافحة الأمراض» يعلن سلبية سبع حالات اشتباه إصابة بكورونا

مقر المركز الوطني لمكافحة الأمراض في العاصمة طرابلس. (أرشيفية: الإنترنت)

أعلن المركز الوطني لمكافحة الأمراض أن تحليل نتائج سبع حالات اشتباه بفيروس كورونا أظهر أنها سلبية جميعا وخالية من المرض.

وأوضح المركز في بيان اليوم، أن الثماني حالات توزعت بحالتي اشتباه بمستشفى الكويفية في بنغازي، وحالتي اشتباه بمستشفى مصراتة، وحالة اشتباه بمستشفى زليتن، وحالة اشتباه بمستشفى الزاوية، وحالة اشتباه بحقل الآمال النفطي.

وأصدر المركز أمس إرشادات للعاملين بمحطات الوقود، تحسبًا لانتشار وباء «كورونا»، إذ أوصى بـ«المداومة على غسل اليدين جيدًا بالماء والصابون أو فرك اليدين بالمطهرات الكحولية».

مركز مكافحة الأمراض يصدر إرشادات للعاملين بمحطات الوقود

ودعت الإرشادات إلى «عدم السماح للمواطنين بتعبئة الوقود بأنفسهم»، و«ضرورة تكليف عمال المحطة بتعبئة الوقود للمواطنين مع ضرورة ارتداء القفازات الطبية». كما أهاب المركز بالعاملين «الاهتمام بنظافة وتطهير الأسطح المعرضة للتلوث».

وتسارعت خطوات المواجهة الليبية الشاملة لفيروس «كورونا» خلال الأربعة والعشرين ساعة الماضية، بعد تأخر ملحوظ في رد فعل الحكومة إزاء ما أُثير في العالم بشأن الفيروس، والتعامل الدولي معه، وتخوف الناس، وتشكيكهم في إمكانية احتواء الوباء، في الظرف الاستثنائي الذي تعيشه البلاد، من ضعف في مؤسسات الدولة، واستمرار حالة الحرب وتوابعها.