وفاة ابنة ضحية «القذيفة العشوائية» في سيدي سليم

تصاعد عمود دخان بعد قصف استهدف إحدى المناطق في طرابلس، (الإنترنت: أرشيفية)

قال المستشار الإعلامي بوزارة الصحة في حكومة الوفاق، أمين الهاشمي، إن عدد الوفيات جراء سقوط قذيفة عشوائية على منزل في منطقة سيدي سليم (جنوب طرابلس)، وصل إلى اثنين.

وأوضح الهاشمي، في تصريح إلى «بوابة الوسط»، أن ابنة السيدة التي توفيت أيضا في الحادث، ماتت متأثرة بجراحها، مشيرا إلى إصابة ثمانية مدنيين آخرين، الذين يتلقون العلاج في مستشفيات داخل العاصمة.

وأمس، أعلن الناطق باسم الإسعاف والطوارئ، أسامة علي، في تصريح خاص، وفاة سيدة في سيدي سليم نتيجة إصابة منزلها بقذيفة عشوائية.

وكان علي دعا المواطنين القاطنين بمشروع الهضبة وسيدي سليم في طرابلس، إلى «أخذ الحيطة والحذر والالتزام بالأدوار السفلية والابتعاد عن النوافذ».

وتشهد المنطقتان اشتباكات عنيفة وقصفا متواصلا في ظل الحرب الدائرة بين قوات القيادة العامة، والقوات التابعة لحكومة الوفاق.

المزيد من بوابة الوسط