السراج يشكل غرفة عمليات مشتركة

قرر القائد الأعلى للجيش الليبي رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فائز السراج، اليوم الثلاثاء، تشكيل غرفة عمليات مشتركة تضم ضباطًا من الجيش والشرطة لمتابعة الوضع الراهن والاشتباكات الجارية في ضواحي طرابلس، وفق القرار رقم (122) لسنة 2018.

وتضم اللجنة المشكلة، برئاسة اللواء حسين عبدالله خليفة رمضان، في عضويتها مندوبًا عن رئاسة أركان القوات الجوية ومندوبًا عن إدارة الاستخبارات العسكرية ومندوبًا عن إدارة العمليات ومندوبًا عن إدارة الشرطة والسجون العسكرية ومندوبًا عن وزارة الدفاع ومندوبًا عن وزارة الداخلية ومندوبًا عن جهاز المخابرات العامة ومندوبًا عن جهاز المباحث العامة.

وحددت المادة الثانية من القرار مهام الغرفة في «متابعة الأحداث والمعارك التي تشهدها مدينة طرابلس وضواحيها حاليًّا وتقييمها» و«اقتراح التدابير الكفيلة لصد أي هجوم على مدينة طرابلس وضواحيها يهدد أمن وسلامة العاصمة وحياة المدنيين» و«حصر الشهداء والجرحى والمفقودين والوحدات والجهات التابعين لها» و«أي واجبات أخرى تكلف بها من القائد الأعلى للجيش الليبي».

ومنحت المادة الثالثة من القرار «لرئيس الغرفة حق الاستعانة بمَن يراه مناسبًا في سبيل أداء الغرفة مهامها» فيما نصت المادة الرابعة على أن «يتولى رئيس الغرفة إعداد تقرير يومي مفصل للعرض على القائد الأعلى للجيش الليبي موضحًا به ما تم اتخاذه من إجراءات مشفوعًا بتوصياته».

المزيد من بوابة الوسط