رئيس «مفوضية الانتخابات» يعلن بدء تسجيل الناخبين من اليوم ولمدة شهرين

أعلن رئيس المفوضية الوطنية العليا للانتخابات عماد السايح، البدء في عملية تسجيل الناخبين وتحديث السجل الانتخابي، اعتبارًا من تاريخ اليوم 6 ديسمبر، على أن تستمر 60 يومًا، مؤكدًا أن إمكانية تمديدها سينظر إليها في حينها.

وأوضح السايح في مؤتمر صحفي الأربعاء بمقر المفوضية في حي غوط الشعال بالعاصمة طرابلس، أن الخطوة تأتي في إطار الرفع من جاهزية المفوضية نحو اختصار الفترة الزمنية التي يمكن أن تأخذها الدورات الانتخابية للاستحقاقات المقبلة، مؤكدًا أن عملية تسجيل الناخبين ستكون في الأول من فبراير 2018، عبر عملية مستحدثة بالكامل، الأمر الذي يتطلب إعادة تسجيلهم.

وأضاف، أن عملية فتح سجل الناخبين تنطلق بموجب القانون رقم (8) العام 2013، بشأن إنشاء المفوضية الوطنية العليا للانتخابات، وما تضمنته المادة الثانية، والفقرة (4) من المادة الثالثة، وبناء على قرار مجلس المفوضية رقم (58)، مشيرًا إلى أن هذه العملية هي لإتاحة الفرصة أمام المواطنين.

وفيما يتعلق بالجاليات الليبية في الخارج، بيّن أن عملية تسجيلهم ستكون في الأول من فبراير 2018، منوهًا إلى أن تسجيلهم سيكون مستحدثًا بالكامل الأمر الذي يتطلب إعادة تسجيلهم.

رئيس المفوضية الوطنية العليا للانتخابات، يدعو الليبيات والليبيين في الداخل والخارج إلى ممارسة حقوقهم السياسية

ودعا رئيس المفوضية الوطنية العليا للانتخابات، الليبيات والليبيين في الداخل والخارج إلى ممارسة حقوقهم السياسية، والتأكيد على حقهم في الانتخاب من خلال إدراج أسمائهم في سجل الناخبين، وأهاب بمؤسسات الدولة الرسمية ومنظمات المجتمع المدني ووسائل الإعلام لمساندة المفوضية.

وشكر السايح بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، والمنظمة الدولية للنظم الانتخابية (IFES)، والوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، لدعم المفوضية ومساندتها.

حضر المؤتمر المبعوث الأممي لدى ليبيا غسان سلامة، ونائبته، وأعضاء مجلس المفوضية، ومندوبو وكالات الأنباء والصحف والقنوات الإعلامية، وممثلو منظمات المجتمع المدني.

المزيد من بوابة الوسط