وزارة الداخلية ومصلحة الآثار تبحثان تفعيل الشرطة السياحية

بحث وزير الداخلية بالحكومة الموقتة، اللواء طيار المدني الفاخري، مع رئيس مصلحة الآثار، الدكتور أحمد حسين، آلية تفعيل جهاز الشرطة السياحية وتوفير الإمكانيات اللازمة لها تمهيدًا لعودتها وممارسة عملها على أكمل وجه.

وقال مكتب الإعلام بمصلحة الآثار إن وزير الداخلية، اللواء طيار محمد المدني الفاخري، التقى رئيس مصلحة الآثار في مقر الوزارة بمدينة بنغازي أول أمس الثلاثاء، بحضور رئيس لجنة الداخلية بمجلس النواب محمد آدم لينو ومدير مكتب رئيس المصلحة خالد البريكي ومدير مكتب وزير الداخلية الرائد أحمد اهويدي.

وأضاف أن الجانبين بحثا خلال اللقاء سبل الحفاظ على موروث ليبيا الثقافي وأوجه التعاون بين المصلحة ومكتب الإنتربول بوزارة الداخلية، مشيرًا إلى أن رئيس مصلحة الآثار تطرق خلال اللقاء إلى سرقة وتهريب الآثار وكيفية إيجاد طرق مناسبة للتصدي لهذه الممارسات التي يعانيها القطاع على مدى الأعوام الماضية.

وأوضح مكتب الإعلام بمصلحة الآثار أن رئيس المصلحة شدد خلال اللقاء على ضرورة تفعيل السلطات الرقابية في المنافذ الجوية والبحرية والبرية. فيما أكد وزير الداخلية في نهاية اللقاء استعداد الوزارة التام التعاون مع مصلحة الآثار الليبية فيما يخص كل الأمور المتعلقة بالحفاظ على موروث ليبيا الثقافي.

المزيد من بوابة الوسط