باكستان تشكك في مقتل زعيم طالبان خلال غارة أميركية

قال وزير الداخلية الباكستاني تشودري نزار علي خان، اليوم الثلاثاء، إنه لا يمكنه تأكيد مقتل الملا أختر منصور زعيم حركة طالبان الأفغانية في هجوم بطائرة أميركية بلا طيار، ووصف تبرير واشنطن للهجوم بأنه «مخالف للقانون الدولي».

وقال خان، بحسب «رويترز»، إن الجثة التي انتشلت من مكان قرب الحدود الأفغانية كانت متفحمة بشكل يحول دون التعرف عليها، وإن عينات الحمض النووي التي جمعت من الرفات ستُفحص وتجري مقارنتها مع عينات حمض نووي لأحد الأقارب تقدم لاستلام الجثة، مشيرًا: «لا يمكن أن تعلن حكومة باكستان ذلك دون أساس علمي وقانوني».

وانتقد خان تصريحات أميركية ذكرت أن هجوم الطائرة دون طيار، الذي قال إنه أصاب سيارة على الأراضي الباكستانية لكنه «أطلق من دولة أخرى»، مبرر لأن منصور كان يخطط لهجمات. وأضاف: «أن تقول الحكومة الأميركية إن أي شخص يشكل تهديدًا لها سيُستهدف في أي مكان فهذا مخالف للقانون الدولي... قد تكون لهذا تداعيات خطيرة على العلاقات الباكستانية الأميركية».

وقال الرئيس الأميركي باراك أوباما، أمس الاثنين، إن منصور قُتل في هجوم بطائرة دون طيار، وقالت وزارة الدفاع (البنتاغون) بشكل منفصل إن منصور كان يخطط لهجمات تشكل «تهديدات محددة ووشيكة» للقوات الأميركية في أفغانستان.

المزيد من بوابة الوسط