الفيصل: «الأيام الخوالي» مع واشنطن انتهت إلى غير رجعة

اعتبر رئيس الاستخبارات السعودي السابق، الأمير تركي الفيصل، أن «الأيام الخوالي» بين المملكة والولايات المتحدة انتهت إلى غير رجعة وأنه يجب أن «يعاد تقييم العلاقة بين البلدين».

وأضاف الفيصل، في تصريحات له أمس الأربعاء، نقلتها «فرانس برس»، «لا يمكننا أن نتوقع عودة الأيام الخوالي مجددًا»، موضحًا: «برأيي الشخصي أميركا تغيرت بمقدار ما تغيرنا نحن هنا. وهناك جانب إيجابي في تصرفات الرئيس أوباما وتصريحاته هو أنها أيقظت الجميع على أن هناك تغييرًا في أميركا وأن علينا أن نتعامل مع هذا التغيير».

وتابع: «إلى أي مدى يمكننا أن نذهب في اعتمادنا على أميركا، وكم يمكننا أن نعتمد على ثبات توجهات القيادة الأميركية، وما الذي يمكن أن يجعل مصالحنا المشتركة تلتقي معًا، هذه أمور علينا أن نعيد تقييمها». مضيفًا: «لا أعتقد أنه علينا أن نتوقع من أي رئيس أميركي جديد العودة، كما قلت، إلى الأيام الخوالي حين كانت الأمور مختلفة».

والتقى الرئيس الأميركي باراك أوباما، الأربعاء، العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، في مستهل زيارة ستبحث في تعزيز جهود مكافحة الجهاديين وملفي النزاع في سورية واليمن، ومحاولة ترطيب أجواء العلاقات بين الحليفين التقليديين.

 

المزيد من بوابة الوسط