دمشق: تركيا والسعودية وقطر لا تريد وقف حمام الدم في سورية

اتهم رئيس الوفد الحكومي السوري إلى محادثات السلام مع المعارضة بشار الجعفري، الاثنين، السعودية وتركيا وقطر بـ«إفشال» المحادثات التي تُجرى برعاية الأمم المتحدة في جنيف، عقب إعلان المعارضة تعليق مشاركتها الرسمية فيها.

وقال الجعفري لقناة «الميادين» التلفزيونية ومقرها بيروت: «إن المعارضة ليست مستقلة في قرارها السياسي، بمعنى أن لديها مشغلين في الخارج، مشغلين معروفين هم السعودية وتركيا وقطر، لا يريدون وقف حمام الدم في سورية ولا حلاً سياسيًّا في البلاد».

وتابع: «إن هناك قرارًا من مشغلي هذه المجموعة في السعودية وفي تركيا وفي قطر بعدم إنجاح القرار السوري - السوري. هم لا يريدون حوارًا سوريًّا- سوريًّا، هم يريدون إفشال جولات جنيف».

وأوضح: «إن مجموعة السعودية تحديدا مستاءة جدًّا من التقدم الذي أحرزه الجيش العربي السوري على الأرض».

وأتى تصريح الدبلوماسي السوري بعيد إعلان الموفد الدولي الخاص إلى سورية، ستافان دي ميستورا، للصحفيين في جنيف أن وفد المعارضة أبلغه تعليق مشاركته الرسمية في المفاوضات احتجاجًا على تدهور الأوضاع الإنسانية، وتكرار انتهاك وقف الأعمال القتالية.

 

المزيد من بوابة الوسط