ترامب ينتقد العلاقات الأميركية السعودية ويهاجم «الأطلسي»

شكك دونالد ترامب المرشح الجمهوري المحتمل في انتخابات الرئاسة الأميركية، أمس السبت، في «علاقة الحماية» التي تربط الولايات المتحدة بالسعودية، واتهم من جديد حلفاء الولايات المتحدة بعدم أداء ما عليهم في حلف شمال الأطلسي، على الرغم من تزايد الضغوط من الحزبين الجمهوري والديمقراطي على ترامب لتخفيف لهجته.

وأبلغ رجل الأعمال الملياردير تجمعًا انتخابيًا في راسين بولاية ويسكونسن إن الحلفاء في حلف شمال الأطلسي «لا يدفعون نصيبهم العادل»، ووصف الحلف الذي يضم 28 دولة بأنه «عتيق»، وفق «رويترز».

وكثيرًا ما انتقد ترامب حلف شمال الأطلسي في الأسابيع الأخيرة مع احتدام السباق للفوز بترشيح الحزب الجمهوري في الانتخابات الرئاسية التي تجري في الثامن من نوفمبر المقبل. وخلال إحدى محطاته في حملته في أوسو بولاية ويسكونسن أبدى ترامب قلقه من علاقة الولايات المتحدة مع السعودية التي اتهمها ترامب بعدم المساهمة بشكل عادل في الدفاع الأميركي.

وقال: «إننا نرعى السعودية، الآن لن يستطيع أحد إزعاج السعودية لأننا نرعاها»، وهم لا يدفعون لنا ثمنًا عادلاً. إننا نخسر كل شيء. وشكك الرئيس الأميريكي باراك أوباما الجمعة الماضي في استحقاق ترامب لمنصب الرئيس، بعد أن رفض ترامب استبعاد استخدام الأسلحة النووية في أوروبا، وقال إن اليابان وكوريا الجنوبية ربما تحتاجان لأسلحة نووية.

وقال أوباما إن «الشخص الذي يدلي بهذا التصريح لا يعرف الكثير عن السياسة الخارجية أو السياسة النووية، أو شبه الجزيرة الكورية أو العالم بشكل عام»، محذرًا من أن العالم يتابع عن كثب التصريحات في الانتخابات الأميركية.

المزيد من بوابة الوسط