آشتون كارتر: عمليات بكين في بحر الصين الجنوبي تقوض أمن المنطقة

دعا وزير الدفاع الأميركي أشتون كارتر اليوم السبت إلى حملة دبلوماسية لحل الخلاف حول جزر بحر الصين الجنوبي، محذرًا من أن استمرار عمليات البناء التي تقوم بها الصين في الجزر يقوض الأمن في منطقة آسيا والمحيط الهادئ.

وذكر كارتر خلال لقائه مسؤولين دفاعيين من منطقة آسيا والمحيط الهادئ أن عدة دول أقامت مواقع في الجزر المتنازع عليها بالمنطقة، مشيرًا إلى أن حجم النشاط الصيني أثار غموضًا بشأن خططها في المستقبل، وفق ما نقلته وكالة «رويترز».

وقال كارتر في تصريحات أمام منتدى «شانجري-لاديلوج» الأمني «الصين قامت بإنشاءات على أكثر من ألفي فدان وهو ما يزيد على كل المطالبين بالسيادة مجتمعين، والصين لم تفعل ذلك إلا في الثمانية عشر شهرًا الأخيرة»، مضيفًا «لا يُعرف إلى أي مدى ستذهب الصين»، ويقوم كارتر حاليًا بجولة تستغرق 11 يومًا في آسيا.

وأكد كارتر أن الولايات المتحدة «تشعر بقلق عميق» من حجم الإنشاءات التي تقوم بها الصين وإحتمال إضفاء الطابع العسكري بشكل أكبر على الجزر، قائلاً إن ذلك سيعزز «خطر حدوث سوء تقدير أو صراع».

وتأتي تصريحات كارتر بعد يوم واحد من تأكيد وزارة الدفاع الأميركية «البنتاغون» تقارير عن وضع الصين مدفعية محمولة في إحدى الجزر في بحر الصين الجنوبي في خطوة وصفها السيناتور الجمهوري جون مكين بـ «مقلقة وتصعيدية».

ودعا كارتر خلال كلمة سابقة في بيرل هاربور في هاواي إلى وقف فوري لعمليات الإنشاءات التي تقوم بها كل الأطراف المطالبة بالسيادة على جزء أو على كل بحر الصين الجنوبي ووقف إضفاء الطابع العسكري على الجزر.