إيران: واشنطن لم تفعل شيئًا لإنقاذ الرمادي

اتهم قائد فيلق القدس المكلف بالعمليات الخارجية في حرس الثورة الإيراني الجنرال قاسم سليماني الولايات المتحدة بأنها «لم تفعل شيئًا» لمساعدة العراق في التصدي لتنظيم «داعش» في الرمادي.

وقال الجنرال سليماني في خطاب ألقاه أمس الأحد في كرمان جنوب البلاد، ونقلته وكالة الأنباء الإيرانية اليوم الاثنين: «السيد باراك أوباما، ما هي المسافة بين الرمادي وقاعدة الأسد التي تتمركز فيها الطائرات الأميركية؟ كيف يمكنكم أن تتمركزوا هناك بحجة حماية العراقيين وألا تفعلوا شيئًا، هذا لا يعني سوى المشاركة في مؤامرة».

وتابع: «لأي هدف (...) يخدعون الرأي العام العالمي وينشئون ائتلافات كاذبة زاعمين أنها لمكافحة (داعش) التي لم تقمع»، بالرغم من جميع الجرائم التي ارتكبها التنظيم في دول المنطقة.

ولطالما شككت إيران في صحة إرادة الولايات المتحدة وحلفائها العرب والغربيين مكافحة التنظيم المسلح، الذي أكد مسؤولون إيرانيون أنه تعزز نتيجة سياسات هذه الدول.

وسقطت الرمادي الواقعة على بعد نحو 100 كلم غرب بغداد في 17 مايو في أيدي التنظيم رغم الغارات التي تشنها الطائرات الأميركية انطلاقًا من قاعدة الأسد، حيث يتمركز المئات من المستشارين العسكريين الأميركيين.

المزيد من بوابة الوسط