قصف عنيف بين السعودية والحوثيين قبل يوم من الهدنة

تبادلت القوات السعودية وجماعة الحوثي اليمنية قصفًا عنيفًا بالمدفعية والصواريخ في منطقة الحدود اليوم الاثنين، وفقًا لسكان.

ويأتي القصف قبل يوم من سريان هدنة إنسانية مدتها خمسة أيام.

وقال الحوثيون إنهم أطلقوا صواريخ كاتيوشا وقذائف المورتر على مدينتي جازان ونجران اليوم، بعد أن قصف السعوديون محافظتي صعدة وحجة بأكثر من 150 صاروخًا.

وقصفت الطائرات السعودية أيضًا مواقع لجماعة الحوثي المتحالفة مع إيران في مدينة تعز بوسط اليمن، وأيضًا في محافظة مأرب المنتجة النفط إلى الشرق من العاصمة صنعاء.

ولم تنجح الغارات الجوية التي يشنها منذ أكثر من ستة أسابيع تحالف تقوده السعودية في إجبار الحوثيين المتحالفين مع ميليشيات ووحدات من الجيش موالية للرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح على التقهقر.

ولا يزال الحوثيون -الذين أقلقت علاقتهم مع القوة الإقليمية المنافسة إيران دول الخليج العربية- هم القوة السياسية المهيمنة في الدولة الفقيرة التي لها حدود مشتركة مع السعودية أكبر مصدر للنفط في العالم.

وعرضت السعودية وقفًا لإطلاق النار مدته خمسة أيام يبدأ غدا الثلاثاء، للسماح بدخول مساعدات إنسانية إلى البلاد، لكنها قالت إن الهدنة تعتمد على التزام الحوثيين بالاتفاق.

المزيد من بوابة الوسط