اتهام أممي لـ«عاصفة الحزم» بخرق القانون الدولي في اليمن

اتهم منسق الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في اليمن تحالف (عاصفة الحزم) بخرق القانون الدولي.

وقال يوهانيس فان دير كلاوف: «إنَّ الضربات الجوية التي ينفذها تحالفٌ بقيادة السعودية على مدينة صعدة في اليمن، حيث يوجد كثير من المدنيين المحاصرين هناك، تنتهك القانون الدولي على الرغم من توجيه نداءات للمدنيين لمغادرة المنطقة».

وأضاف كلاوف في بيان أمس السبت وفقًا لـ«فرانس برس»: «القصف العشوائي للمناطق السكنية سواء بتحذير مسبق أو دونه يتنافى مع القانون الإنساني الدولي».

وتابع: «توجيه تحذيرات بهجمات وشيكة لا يعفي الأطراف المعنية من التزاماتها بحماية المدنيين من الأذى بموجب القانون الدولي».

وقال إن أنباء أفادت بمقتل عشرات المدنيين وفرار الآلاف من منازلهم بعد أن أعلن التحالف الذي يضم السعودية وتسع دول عربية أخرى وتدعمه الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا المحافظة بأكملها هدفًا عسكريًّا.

وأشار كلاوف: «إنَّ كثيرًا من المدنيين محاصرون فعليًّا في صعدة وغير قادرين على استخدام وسائل النقل بسبب نقص الوقود. استهداف محافظة بأكملها يعرِّض عددًا لا يحصى من المدنيين للخطر».

وفي بيان منفصل قال مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الانسانية إن الضربات الجوية أصابت عدة مناطق في صعدة منها المجمع الحكومي وسوق المجبلة.