استطلاع: تساوي فرص حزبي المحافظين والعمال بالانتخابات البريطانية

أظهر استطلاع للرأي نشرت نتائجه السبت أنَّ حزب المحافظين البريطاني بزعامة رئيس الوزراء ديفيد كاميرون ما زال يسير كتفًا لكتف مع منافسه الرئيسي حزب العمال قبل الانتخابات العامة المقرر إجراؤها شهر مايو القادم.

وبحسب «رويترز» جاء بالاستطلاع الذي أجراه مركز «أوبينيوم» لصالح صحيفة أوبزيرفر، أنَّ حزب المحافظين تراجع نقطة مئوية واحدة ليحصل على 33 % ويتساوى مع حزب العمال الذي لم تتغيّر نسبة تأييده في استطلاعات الرأي.

وحلَّ حزب الاستقلال البريطاني المناهض للاتحاد الأوروبي في المركز الثالث بزيادة نقطة مئوية ليصل إلى 14 %. ومن المتوقَّع أنْ تكون الانتخابات المقررة 7 مايو القادم أشدّ تنافسًا في بريطانيا على مدى عقود، وهو ما يعود جزئيًا إلى أن أحزاب الأقلية التقليدية مثل حزب الاستقلال وحزب الخضر حصل على نسبة تأييد في استطلاعات الرأي أعلى من الوقت السابق.

وأظهرت نتائج استطلاعات رأي أُجريت فور انتهاء المناظرة التلفزيونية التي جرت الخميس وشارك فيها سبعة من زعماء الأحزاب، عدم وجود فائز واضح. لكنَّ استطلاع اليوم يؤكِّد فيما يبدو رأي كثير من المعلقين السياسيين أنَّ نيكولا ستورجيون زعيمة الحزب الوطني الأسكتلندي كانت الأفضل أداءً في المناظرة.