يونكر يدعو إلى جيش أوروبي مشترك

قال رئيس المفوضية الأوروبية، جان كلود يونكر، إن الاتحاد الأوروبي يحتاج إلى جيش خاص به، للتصدي لروسيا وغيرها من التهديدات، وأيضًا استعادة وضع الكتلة في السياسة الخارجية على مستوى العالم، الأحد.

ونقلت جريدة «إم زونتاغ» الألمانية عن يونكر قوله إن حلف شمال الأطلسي ليس كافيًا؛ لأن كل أعضاء الحلف ليسوا ضمن الاتحاد الأوروبي، مضيفًا أن وجود جيش مشترك للاتحاد الأوروبي سيرسل إشارات مهمة إلى العالم، بحسب «رويترز».

وأوضح: «سيظهر جيش مشترك للاتحاد الأوروبي للعالم أنه لن تكون هناك مطلقًا حرب بين دول الاتحاد الأوروبي مرة أخرى». وتابع يونكر: «مثل هذا الجيش سيساعدنا أيضًا على تشكيل سياسة خارجية وأمنية، ويسمح لأوروبا بتولي مسؤولية في العالم».

وقال رئيس المفوضية الأوروبية إن الجيش الأوروبي المشترك سيعمل كرادع، وكانت فائدته ستظهر أثناء الأزمة الأوكرانية. وتابع: «يمكن لأوروبا بجيشها الخاص أن ترد بمصداقية أكبر على التهديد للسلام في دولة عضو أو في دولة مجاورة، ولن يكون لدى المرء جيش أوروبي لنشره بصورة فورية. لكن الجيش الأوروبي المشترك سينقل رسالة واضحة إلى روسيا بأننا جادون بشأن الدفاع عن قيمنا الأوروبية».

ولدى الاتحاد الأوروبي المؤلف من 28 دولة مجموعات قتالية بالفعل لاستخدامها كقوة لرد الفعل السريع، لكنها لم تستخدم على الإطلاق في أي أزمة.

المزيد من بوابة الوسط