الجيش السوري يُسيطر على قريتين بالجنوب

سيطرت قوات الحكومة السورية على قريتين بجنوب البلاد، في إطار حملة بدأتها الشهر الجاري ضد جماعات مسلحة في دمشق، حسبما نقلت وسائل إعلام رسمية، اليوم السبت. وذكرت الوكالة العربية السورية للأنباء أن الجيش سيطر على قريتين بينهما «تل عنتر» في محافظة درعا قرب الحدود الأردنية، ضمن خطة تهدف لحماية العاصمة التي تقع على مقربة من الشمال.

الجنوب هو آخر معقل معارض، الذي لا يتبنى الفكر الجهادي، للرئيس بشار الأسد، الذي عزّز قبضته على معظم غرب سورية بعد أربعة أعوام على الحرب الأهلية السورية. وتنشط جبهة النصرة «ذراع تنظيم القاعدة في سورية» في الجنوب، واشتبكت مع المقاتلين المدعومين من الغرب، فيما يسيطر تنظيم «داعش» المنافس على معظم شمال وشرق البلاد.

وحقّق المقاتلون مكاسب كبيرة في الجنوب خلال الأشهر الأخيرة، وسيطروا على عدد من القواعد العسكرية. وتدعم جماعة «حزب الله» الشيعية اللبنانية العملية الكبيرة التي حققت في البداية مكاسب سريعة، قبل أن تتباطأ وتيرتها، وتمثل المكاسب التي تحققت يومي الجمعة والسبت دفعة جديدة لحملة الحكومة.