Atwasat

أوكرانيا: غوتيريس في طريقه إلى أوديسا.. ودونباس تحت القصف

القاهرة - بوابة الوسط الجمعة 19 أغسطس 2022, 03:42 مساء
alwasat radio

يُنتظر وصول الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس، الجمعة، إلى أوديسا، الميناء الكبير في جنوب أوكرانيا، بعدما وعد الخميس ببذل كل ما في وسعه لتكثيف عمليات تصدير الحبوب الأوكرانية التي استؤنفت أخيرا. في الشرق، تتواصل المعارك خصوصا في منطقة دونباس، الهدف الاستراتيجي الذي تعتبره موسكو أولوية حاليا وتقصفه قواتها حيث قُتل خمسة أشخاص في الساعات الأربع والعشرين الأخيرة في دونيتسك وحدها، بحسب السلطات الأوكرانية.

في أوديسا، سيواصل غوتيريس زيارته إلى أوكرانيا التي بدأها مساء الأربعاء والتقى خلالها الخميس في لفيف، غرب البلاد جمعه بالرئيسين الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، والتركي رجب طيب إردوغان، خُصص لمسألة تصدير الحبوب الأوكرانية الشائكة، وأكد غوتيريس في مؤتمر صحفي مشترك مع زيلينكسي وإردوغان أن الأمم المتحدة ستفعل كل ما في وسعها لـ«تكثيف» عمليات التصدير «بهدف مواجهة صعوبات الشتاء المقبل».

اتفاق روسيا وأوكرانيا برعاية الأمم المتحدة وتركيا
على مدى أشهر، كانت الحبوب الأوكرانية عالقة جراء الغزو الروسي لأوكرانيا الذي بدأ في 24 فبراير، ما أثار الخشية من حصول أزمة غذاء عالمية، وفي يوليو، سمح اتفاق وقعته روسيا وأوكرانيا برعاية الأمم المتحدة وتركيا، باستئناف عمليات التصدير، والحبوب الأوكرانية ضرورية جدا لإمداد دول أفريقية كثيرة بالأغذية؛ إذ إن أوكرانيا هي من بين أكبر الدول المنتجة والمصدرة للحبوب في العالم، بموجب الاتفاق، عبرت حتى الآن 25 سفينة محملة بـ«أكثر من 600 ألف طن من المنتجات الزراعية الأوكرانية ممر الحبوب» انطلاقا من أوديسا وبيفديني وتشورنومورسك، بحسب كييف وأشاد غوتيريس بـ«بدء استقرار» الأسواق في هذا القطاع منذ توقيع الاتفاق. إلا أنه أكد أنه «لا يزال هناك طريق طويل قبل أن ينعكس ذلك على حياة الناس اليومية في الأفران وعلى الأسواق»، مشيرا إلى «سلاسل الإمدادات المضطربة» و«أسعار الطاقة والنقل غير المقبولة».

من جانبه، أكد زيلينسكي خلال المؤتمر الصحفي المشترك أن هناك «حاجة عالمية لزيادة عدد السفن التي تصدر بشكل آمن المنتجات الزراعية الأوكرانية»، وأضاف: «دولنا مستعدة لأن تكون وستكون ضامنة للأمن الغذائي العالمي»، بعد أوديسا، من المقرر أن يتوجه غوتيريس إلى تركيا لزيارة مركز التنسيق المشترك الذي يُشرف على تطبيق اتفاق يوليو، في الشرق، أدت عمليات قصف روسية إلى مقتل خمسة أشخاص وجرح عشرة آخرين في عدة مدن في دونيتسك الواقعة في منطقة دونباس، وفق ما أعلن حاكم المنطقة بافلو كيريلينكو على مواقع التواصل الاجتماعي.

في الأسابيع الأخيرة، تقدمت المدفعية الروسية ببطء في دونباس، المنطقة التي كانت أصلا قبل النزاع الحالي منذ 2014 تخضع جزئيا لسيطرة الانفصاليين الموالين لروسيا، والتي تنوي موسكو السيطرة عليها حاليا، واستهدفت عمليات قصف في وقت مبكر الجمعة خاركيف شمال شرق البلاد، ثاني مدن أوكرانيا، وأدت إلى مقتل شخص، بحسب السلطات المحلية. وقُتل 12 شخصا على الأقل جراء القصف على المنطقة في اليومين الماضيين، بحسب السلطات، ومن بين المسائل التي تثير القلق في الأيام الأخيرة، سلامة محطة زابوريجيا النووية (جنوب) وهي الأكبر في أوروبا.

غوتيريس يحذر من إلحاق ضرر بمحطة زابوريجيا
وتسيطر القوات الروسية منذ مطلع مارس على المحطة التي تتعرض منذ أواخر يوليو لعمليات قصف تتبادل موسكو وكييف الاتهامات بشنها ويؤجج خطر وقوع حادث نووي جراء قصف المحطة، مخاوف المسؤولين على المستوى الدولي، من لفيف، حذر غوتيريس الخميس من أن إلحاق أي ضرر بمحطة زابوريجيا سيكون بمثابة انتحار»، في إشارة إلى انفجار المفاعل الرابع في محطة تشيرنوبيل في 26  أبريل 1986 الذي أدى إلى تسرب إشعاعي واسع امتد إلى أوروبا كلها.

من جانبه، قال إردوغان الخميس بعد اللقاء «نحن قلقون. لا نريد أن نعيش تشيرنوبيل أخرى»، وإذ أعرب غوتيريس عن «قلقه البالغ» حيال الوضع، دعا إلى جعل المحطة «منزوعة السلاح» لعدم استخدامها «في أي عملية عسكرية مهما كانت»، ونفى الجيش الروسي الخميس أن يكون قد نشر «أسلحة ثقيلة» في المحطة وحولها، خلافا لما تقوله كييف.

ومساء الخميس، اتهم مسؤول في سلطات الاحتلال الموالية لروسيا في منطقة زابوريجيا فلاديمير روغوف، القوات الأوكرانية بقصف مدينة إنيرغودار القريبة من المحطة النووية، في روسيا، جرى إخلاء قريتين الخميس بسبب حريق اندلع في مستودع للذخائر يقع قرب الحدود مع أوكرانيا، وفق ما أعلنت السلطات المحلية، ويأتي هذا الحريق بعد بضعة أيام من انفجارات وقعت في قاعدة عسكرية ومستودع ذخائر في شبه جزيرة القرم الأوكرانية التي ضمتها موسكو العام 2014. واعتبرت روسيا ما حصل في مستودع الذخائر في القرم عملا «تخريبيا».

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
قادة 44 دولة يجتمعون في التشيك لمواجهة الرئيس الروسي
قادة 44 دولة يجتمعون في التشيك لمواجهة الرئيس الروسي
ارتفاع عدد ضحايا غرق مهاجرين قرب سواحل اليونان إلى 18 قتيلًا
ارتفاع عدد ضحايا غرق مهاجرين قرب سواحل اليونان إلى 18 قتيلًا
وكالة الطاقة الذرية: محطة زابوريجيا أوكرانية رغم استحواذ موسكو عليها
وكالة الطاقة الذرية: محطة زابوريجيا أوكرانية رغم استحواذ موسكو ...
ما هو الموقف على الأرض.. بعد إعلان أوكرانيا استعادة 400 كيلو متر من روسيا؟
ما هو الموقف على الأرض.. بعد إعلان أوكرانيا استعادة 400 كيلو متر ...
عقوبات أميركية على 7 مسؤولين إيرانيين كبار إثر قمع التظاهرات
عقوبات أميركية على 7 مسؤولين إيرانيين كبار إثر قمع التظاهرات
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم
المزيد من بوابة الوسط