Atwasat

منفذ الهجوم على سلمان رشدي يدفع ببراءته من تهمة محاولة القتل

القاهرة - بوابة الوسط الأحد 14 أغسطس 2022, 09:33 صباحا
alwasat radio

مثل منفذ الهجوم على الروائي سلمان رشدي، وهو شاب أميركي لبناني الأصل، أمام قاض في ولاية نيويورك حيث دفع ببراءته من تهمة «محاولة قتل» الكاتب البريطاني الذي لا يزال في حال الخطر في المستشفى غير أنه تمكن من التفوه ببعض الكلمات مساء السبت.

طُعن سلمان رشدي عشر مرات الجمعة في هجوم أثار موجة استنكار شديد في الغرب، قابلتها إشادات من متطرفين في إيران وباكستان. وكان سلمان رشدي مهدّدًا بالقتل منذ أن أصدر مؤسس الجمهورية الإسلامية في إيران آية الله روح الله الخميني فتوى بهدر دمه في 1989 بسبب روايته «آيات شيطانية».

ومثل هادي مطر (24 عاما) مرتديا بدلة السجناء وواضعا كمامة، في جلسة إجرائية أمام محكمة تشوتوكوا حيث هو ملاحق بتهمة «محاولة القتل والاعتداء» ولم يتفوه بكلمة، بحسب جريدة «نيويورك تايمز» وصور نشرتها الصحافة المحلية.

الهجوم على سلمان رشدي «عن سابق تصور»
واعتبر الادعاء العام أن الهجوم على الكاتب الجمعة في مركز ثقافي في تشوتوكوا حيث كان سيلقي محاضرة، حصل عن سابق تصور. وقام المهاجم بطعن الكاتب البالغ 75 عاما عشر مرات على الأقل في العنق والبطن. ودفع المشتبه به المقيم في ولاية نيوجرزي ببراءته من خلال محاميه وسيمثل مجددا أمام المحكمة في 19 أغسطس.

ولم تصدر أي معلومات السبت عن السلطات وأقرباء سلمان رشدي حول الوضع الصحي للبريطاني الذي حصل على الجنسية الأميركية، بعدما نقل الجمعة على وجه السرعة إلى مستشفى حيث جرى وصله بجهاز تنفس صناعي في إرييه بولاية بنسيلفانيا على ضفة البحيرة التي تفصل بين الولايات المتحدة وكندا.

غير أن وكيل أعماله أندرو وايلي قال لجريدة «نيويورك تايمز» فقط إن الكاتب تكلم مساء السبت دون أن يوضح ما إذا كان لا يزال تحت التنفس الصناعي، وذلك بعدما أفاد الجريدة مساء الجمعة بأن «سلمان سيفقد إحدى عينيه على الأرجح وقُطِعت أعصاب ذراعه وتعرّض كبده للطّعن والتلف» وأثار الاعتداء صدمة شديدة وخصوصا في الغرب حيث ندد الرئيس الأميركي جو بايدن بـ«الهجوم الشرس» مشيدا بالكاتب «لرفضه الترهيب والإسكات».

حياة طبيعية في نيويورك
يعيش سلمان رشدي منذ عشرين عاما في نيويورك حيث استعاد حياة شبه طبيعية بعيدا عن الأنظار، مواصلا الدفاع في كتبه عن الحق في التهكم وعدم احترام الأديان.

وكانت مجلة «شتيرن» الألمانية أجرت مقابلة معه قبل أيام من الهجوم في نيويورك، قال فيها «منذ بدأت أعيش في الولايات المتحدة، لم يعد لديّ مشاكل عادت حياتي إلى طبيعتها» مبديا «تفاؤله» رغم «تهديدات القتل اليومية»، بحسب مقتطفات نشرتها المجلة على أن تصدر المقابلة كاملة في 18 أغسطس. ولم تلغَ «الفتوى» بحق الكاتب، واستهدفت هجمات العديد من مترجمي الرواية، جُرح بعضهم وقتِل آخرون مثل الياباني هيتوشي إيغاراشي الذي قضى طعنا في 1991.

في الولايات المتحدة، سجل موقع أمازون زيادة في الطلبات على «آيات شيطانية» فيما أفادت مكتبة «ستراند بوكستور» النيويوركية وكالة «فرانس برس» أن «الناس يأتون لرؤية ما كتبه والاستعلام عمّا لدينا» في المخزون. وأعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الجمعة «نضال (سلمان رشدي) هو نضالنا، وهو نضال عالمي» فيما ندد الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس بهجوم «مروع». كما ندد رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو السبت بـ«الهجوم الجبان» و«الإساءة لحرية التعبير».

ولد سلمان رشدي في 19 يونيو 1947 في بومباي ونشأ في عائلة مثقفين مسلمين غير متدينين وتقدميين. وأثار غضب العالم الإسلامي بروايته «آيات شيطانية» ما دفع آية الله روح الله الخميني إلى إصدار فتوى في 1989 تدعو إلى قتله. واضطر الروائي مذّاك إلى التواري والعيش في السرية متنقلا من مخبأ إلى مخبأ تحت حماية الشرطة.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
ماكرون «يحترم» نتائج الانتخابات الإيطالية ويدعو إلى «مواصلة التعاون»
ماكرون «يحترم» نتائج الانتخابات الإيطالية ويدعو إلى «مواصلة ...
السلطات الروسية تعتقل دبلوماسيا يابانيا بشبهة التجسس
السلطات الروسية تعتقل دبلوماسيا يابانيا بشبهة التجسس
بوتين يمنح إدوارد سنودن الجنسية الروسية
بوتين يمنح إدوارد سنودن الجنسية الروسية
كندا تفرض عقوبات على مسؤولين إيرانيين بينهم عناصر في «شرطة الأخلاق»
كندا تفرض عقوبات على مسؤولين إيرانيين بينهم عناصر في «شرطة ...
منظمة غير حكومية: 76 قتيلا في حملة السلطات الإيرانية الأمنية ضد المحتجين
منظمة غير حكومية: 76 قتيلا في حملة السلطات الإيرانية الأمنية ضد ...
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم
المزيد من بوابة الوسط