سفير هايتي لدى واشنطن: قتلة الرئيس مرتزقة «محترفون» تنكروا في زي عناصر أميركية

رئيس هايتي جوفينيل مويز في بور او برنس. (أ ف ب)

قال سفير هايتي لدى الولايات المتحدة إن مَن اغتالوا رئيس البلاد جوفينيل مويز، الأربعاء، مرتزقة «محترفون» تنكروا في زي عناصر أميركية، ومن المحتمل أنهم غادروا البلاد.

وصرح السفير بوكيت إدموند للصحافيين: «لقد كان هجومًا منظمًا جيدًا، ومنفذوه محترفون»، مضيفًا: «لدينا شريط فيديو ونعتقد بأنهم مرتزقة»، وفق «فرانس برس».

المزيد من بوابة الوسط