رئيس الوزراء الإيطالي يصف إردوغان بـ«الديكتاتور»

رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لايين وقد تركت دون مقعد للحظات خلال اجتماع مع الرئيس التركي رجب طيب إردوغان في أنقرة. (الإنترنت)

وصف رئيس الوزراء الإيطالي ماريو دراغي، مساء الخميس، الرئيس التركي رجب طيب إردوغان بأنه «ديكتاتور»، وذلك ردًا على سؤال تناول الحادث البروتوكولي مع مسؤولي الاتحاد الأوروبي في أنقرة.

وقال دراغي، خلال مؤتمر صحفي في روما، ردًا على سؤال عن سلوك إردوغان حيال ما حدث لرئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لايين التي تركت من دون مقعد للحظات خلال اجتماع معه، «شعرت بغضب كبير حيال الإذلال الذي تعرضت له رئيسة المفوضية من جانب هؤلاء، ولنسمهم كما هم، الديكتاتوريين»، وفق وكالة «فرانس برس».

وأثار موقف محرج تعرضت له رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين، عند لقائها الرئيس التركي رجب طيب إردوغان في أنقرة، برفقة رئيس المجلس الأوروبي تشارلز ميشيل، ضجة دبلوماسية، فقد تُركت واقفة بينما جلس الاثنان، وفقا لصحيفة واشنطن بوست.

وأظهر شريط فيديو للقادة المجتمعين في غرفة اجتماعات في أنقرة، أن كلًا من إردوغان وميشيل استقرا في مقعديهما، بينما ظلت فون دير لاين، تبحث عن مكان للجلوس فيه. وقفت فون دير لاين تحدق بهما، وأشارت بيدها اليمنى وبدا أنها تقول "إحم"، في محاولة تنبيه للخطأ الذي يحدث. 

في النهاية عُرض عليها أريكة على بعد حوالي 12 قدمًا، مقابل وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، الذي يحتل مرتبة متدنية في البروتوكول الدبلوماسي النموذجي. وعادة ما يتم التعامل مع فون دير لاين، وزيرة الدفاع الألمانية السابقة، وميشيل، رئيس الوزراء البلجيكي السابق، على أنهما متكافئان في الرتبة. 

كرئيسة للمفوضية الأوروبية، تقود فون دير لاين الجناح التنفيذي للاتحاد الأوروبي، وتشرف على مفاوضات عضوية الكتلة مع تركيا، والتي تتعلق بإنعاش الحياة. بينما يمثل ميشيل قادة الدول الأعضاء الـ27 في الاتحاد الأوروبي.