بوتين يوقّع تمديد معاهدة «نيو ستارت» الروسية الأميركية

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين. (أ ف ب)

وقّع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الجمعة على تمديد معاهدة نيو ستارت مع الولايات المتحدة حول الحد من الترسانة النووية، وذلك إثر توصل البلدين إلى تفاهم قبيل انتهاء سريانها.

وقال الكرملين في بيان، نقلته وكالة «فرانس برس»: «وقّع فلاديمير بوتين القانون الفدرالي حول المصادقة على اتفاق تمديد المعاهدة بين روسيا والولايات المتحدة بشأن التدابير الرامية إلى التقليص وزيادة الحد من الأسلحة الهجومية الاستراتيجية». وصادق البرلمان الروسي بالإجماع الأربعاء على تمديد المعاهدة خمسة أعوام، حتى 2026. وكانت صلاحية النص تنقضي في 5 فبراير.

اقرأ أيضا: بوتين يحيل مشروع قانون لتمديد معاهدة نيوستارت الخاصة بالحد من الأسلحة النووية 5 أعوام

واعتبر بوتين الأربعاء أن تمديد المعاهدة «خطوة في الاتجاه الصحيح»، لكنه قدر أن الأمن العالمي لا يزال مهددا نتيجة التوتر الدولي المتصاعد. ونيو ستارت آخر اتفاق ثنائي من هذا النوع بين أبرز قوتين نوويتين في العالم. ويحيي تمديدها الأمل بتحسن مستوى الحوار بين واشنطن وموسكو، بعد أسبوع من وصول جو بايدن إلى السلطة على الرغم من أن البلدين أبديا أكثر من مرة حزماً في القضايا المرتبطة بمصالحهما الوطنية.

وتحدد هذه المعاهدة الموقعة العام 2010 سقف كل من ترسانتي القوتين النوويتين ب1550 رأسا، في خفض نسبته 30 % تقريبا عن الحد السابق الذي وضع في 2002. وتحدد كذلك عدد قاذفات القنابل والقاذفات الثقيلة بــ800، وهذا يكفي لتدمير الأرض مرات عدة. وكانت إدارة ترامب تريد تمديدا مشروطا لسنة، لافساح المجال أمام التفاوض على اتفاق شامل أكثر يضم الصين، لكن المحادثات مع موسكو لم تؤد إلى نتائج.

المزيد من بوابة الوسط