بايدن يعتبر خطة ترامب للتلقيح ضد «كوفيد-19» متأخرة كثيرا

بايدن في خطاب له حول الاقتصاد الأميركي، أثناء لقاء مع الصحافة، ويلمينغتون، ديلاوير، 16 نوفمبر 2020. (أ ف ب).

تعهد الرئيس الأميركي المنتخب جو بايدن ببذل جهود حثيثة لمكافحة «كوفيد-19» ما إن يتولى منصبه، محذرا من أن حملة الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب للتلقيح متأخرة بشكل خطير، وفقًا لوكالة «فرانس برس».

وفي حديث له بعد لقاء مع خبراء، تعهد بايدن أنه حين يباشر مهامه الرئاسية سينصرف إلى «أكبر تحد عملاني نواجهه كأمة على الإطلاق» لتلقيح الأميركيين ضد هذا المرض الذي تسبب بوفاة أكثر من 1.7 مليون شخص في العالم، وقال بايدن: «إن خطة إدارة ترامب لتوزيع اللقاحات متأخرة كثيرا»، متعهدا بأنه سيعمل «بأقصى جهد كي نذهب في الاتجاه الصحيح».

وتوقعت إدارة ترامب بأن يجري تلقيح 20 مليون أميركي بحلول نهاية ديسمبر، لكن قبل ثلاثة أيام من نهاية الشهر كان نحو 2.1 مليون قد تلقوا حقنة اللقاح الأولى، وفقا لمراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها.

وأكد بايدن الذي يتولى منصبه في 20 يناير أنه سيلجأ إلى قانون الإنتاج الدفاعي الذي يعود إلى فترة الحرب الكورية لإجبار الشركات الخاصة على تكثيف إنتاج اللقاح لصالح الحكومة، كما دعا الأميركيين إلى وضع الأقنعة لمنع انتشار «كوفيد-19»، لافتا إلى أنه سيفرض وضعها في المناطق التي تتمتع فيها الحكومة الفدرالية بسلطة قضائية مثل الطائرات.

وقال بايدن: «سنعمل على إنشاء مواقع للتلقيح وإرسال وحدات متنقلة إلى المجتمعات النائية»، مضيفا أنه سيتأكد «من توزيع اللقاحات بشكل منصف حتى يتمكن كل شخص من الحصول عليها، بغض النظر عن لون بشرته ومكان سكنه»، معربًا عن ثقته في العودة إلى الحياة الطبيعية العام 2021، ولكن ليس على الفور.

وأشار بايدن إلى أننا قد لا نرى تحسنا حتى ندخل في شهر مارس، لأن الأمر سيستغرق وقتا حتى تبدأ خطتنا لمواجهة «كوفيد-19» في تحقيق تقدم ملموس، واعتبر أن «الأسابيع والأشهر القليلة المقبلة ستكون فترة صعبة للغاية بالنسبة لأمتنا، وربما الأصعب خلال أزمة هذا الوباء بأكملها».

وسجلت الولايات المتحدة 245500 إصابة جديدة و3223 وفاة الثلاثاء، وفق جامعة «جونز هوبكنز»، وبالإجمال بلغت الحصيلة الإجمالية منذ بدء انتشار الوباء 19.5 مليون إصابة وأكثر من 337000 وفاة، ما يجعل الولايات المتحدة البلد الأكثر تضررا في العالم جراء «كوفيد-19».

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط