الأرصاد الجوية الفرنسية: 2020 كان العام الأكثر سخونة في البلاد منذ عام 1900

وسط باريس في الصيف. (الإنترنت)

أعلنت الأرصاد الجوية الفرنسية، الثلاثاء، أنّ العام 2020 كان الأكثر سخونة في البلاد منذ بدء القياسات في العام 1900، وذلك بعد عام «استثنائي» يمنح مؤشرا جديدا إلى الاحتباس الحراري.

وكشفت الهيئة في تغريدة على موقع «تويتر» أنّ برودة «نهاية العام لا تغير شيئا. صار الأمر رسميا الآن: بمتوسط 14 درجة مئوية في أنحاء البلاد، تكون درجة الحرارة للعام 2020 هي الأعلى على الإطلاق، أمام 2018 (13.9 درجة مئوية)»، وفق «فرانس برس».

المزيد من بوابة الوسط