ماكرون «لم يعد» يُعاني من عوارض «كورونا» وخرج من العزل

الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بقصر الإليزيه.17 نوفمبر 2020 .(أ ف ب)

قالت الرئاسة الفرنسية، الخميس، إن الرئيس إيمانويل ماكرون، الذي ثبتت إصابته بكوفيد-19 في 17 ديسمبر، «لم يعد يُعاني من عوارض»، ويمكنه بالتالي إنهاء العزل الذي بدأه منذ سبعة أيام.

وتوجه الرئيس الفرنسي إلى مقر «لا لانتيرن» الرئاسي قرب فيرساي، لعزل نفسه بعد أن اكتشف إصابته بالمرض الخميس الماضي، حسب وكالة «فرانس برس».

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط