«فرانس برس»: إنقاذ عشرات التلاميذ بعد عملية خطف جديدة شمال غرب نيجيريا

الطلاب المفرج عنهم في مبنى حكومي بكانكارا شمال غربي ولاية كاتسينا النيجيرية. (الإنترنت)

أعلنت الشرطة النيجيرية، الأحد، أن حراسا محليين أنقذوا عشرات من تلاميذ المدارس خطفهم رجال عصابات في ولاية كاتسينا في شمال غرب البلاد بعد معركة بالأسلحة النارية، وفقًا لوكالة «فرانس برس».

وقال الناطق باسم الشرطة في الولاية غامبو إيساه إن مسلحين خطفوا نحو 80 طفلا السبت أثناء عودتهم إلى قرية ماهوتا بعد حضورهم مراسم دينية، وجاء الحادث بعد أيام على إطلاق 344 تلميذًا خطفهم رجال عصابات من مدرسة داخلية في كنكارا في الولاية نفسها واحتجزوهم لمدة ستة أيام، وأفاد سكان محليون أنّ عدد الأطفال الذين تم إنقاذهم بعد هجوم السبت بلغ 113 طفلا.

وقال عبدالله سادة، وهو زعيم جماعة محلية، إنه عندما انتشر الخبر في أنحاء ماهوتا، احتشد السكان والحراس وبدؤوا مطاردة الخاطفين، ولاحق السكان المسلحين الذين تم التعرف عليهم على أنهم رعاة من قبائل الفولاني، وقال سادة: «فرضنا حصارا على المنطقة، علمنا بأنهم يحتجزون الأطفال وأخذنا بعضا من أعضاء قبيلتهم في المنطقة كرهائن وحذرنا من أنه إذا حدث أي شيء لأطفالنا فلن يعيش الفولاني في المنطقة من الآن فصاعدا»، وتابع قائلا: «أطلقوا 60 طفلا حول الساعة الثالثة صباحا، واتصلوا صباح اليوم وقالوا إنهم أطلقوا الـ53 الباقين الذين يتم الآن نقلهم من الأدغال».

وأوضح تيغاني وهو مدرس فضّل ذكر اسمه الأول فقط أن الأطفال ينتمون لمختلف المدارس الإسلامية في المدينة، وكانوا يسافرون بصحبة معلميهم عندما جرى اختطافهم.

المزيد من بوابة الوسط