الرئيس الفلسطيني يتوجه إلى الأردن ومصر في أول زيارة خارجية منذ تفشي «كورونا»

الرئيس الفلسطيني محمود عباس. (الإنترنت)

غادر الرئيس الفلسطيني محمود عباس، الأحد، الأراضي الفلسطينية متوجها إلى عمان، حيث سيلتقي العاهل الأردني عبدالله الثاني، قبل أن يتوجه إلى مصر للاجتماع مع الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي.

وقالت مصادر في مكتب الرئيس الفلسطيني، إن زيارة عباس إلى الأردن وهي الأولى منذ انتشار فيروس «كورونا المستجد» في الأراضي الفلسطيني في الخامس من مارس، ستمتد إلى الإثنين، وفق «فرانس برس».

التطورات على الساحة الفلسطينية
وغادرت طائرتان مروحيتان أردنيتان، كانتا قد هبطتا في الساحة الرئيسية لمقر الرئيس الفلسطيني في مدينة رام الله في الضفة الغربية المحتلة، من أجل نقله إلى الأردن.

وبحسب وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية «وفا»، سيطلع عباس «85 عاما» خلال زيارته، العاهل الأردني على «مجمل التطورات على الساحة الفلسطينية»، كما «سيتشاوران في جملة من القضايا ذات الأهمية». وذكرت الوكالة أيضا أن عباس سيغادر الأردن متوجها إلى القاهرة للقاء الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، «للتشاور بين القيادتين».

عباس والسيسي
وتأتي تحركات الرئيس الفلسطيني الخارجية والمتوقفة منذ عدة أشهر بسبب «كورونا»، بعد نحو أسبوعين على إعلان السلطة الفلسطينية عودة التنسيق الأمني مع الحكومة الإسرائيلية، الذي انقطع منذ مايو احتجاجا على مخطط إسرائيل ضم 30% من مساحة الضفة الغربية والمتمثلة بمنطقة غور الأردن الإستراتيجية. وتحتاج رحلات عباس الخارجية إلى تنسيق مع الجانب الإسرائيلي.

وكان وزير الهيئة العامة للشؤون المدنية الفلسطينية، حسين الشيخ، قد أعلن عن تحركات عباس السبت عبر منشور له عبر حسابه على موقع «تويتر»، مشيرا إلى أن هاتين الزيارتين تهدفان إلى «التباحث في آخر المستجدات السياسية والإقليمية والدولية».

من جهته، أعلن السفير الفلسطيني في مصر ومندوبها الدائم لدى جامعة الدول العربية، دياب اللوح، أن لقاء قمة سيجمع بين عباس والسيسي «تجسيدا للتشاور والتعاون الدائم والمستمر تجاه القضايا المتعددة على المستويات العربية والإقليمية والدولية، وفي وقت شديد الخصوصية تمر به المنطقة برمّتها». وأشار السفير الفلسطيني إلى أن الزيارة تأتي في إطار «التنسيق المشترك بين القيادتين».

المزيد من بوابة الوسط