2439 وفاة بـ«كورونا» في الولايات المتحدة خلال 24 ساعة في أعلى حصيلة منذ 6 أشهر

عمال أمام مؤسسة أندرو كليكلي لدفن الموتى في مدينة بروكلين الأميركية. (أ ف ب)

سجّلت الولايات المتّحدة مساء الأربعاء وفاة أكثر من 2400 شخص من جرّاء فيروس «كورونا المستجد» خلال 24 ساعة، في حصيلة يومية هي الأعلى على الإطلاق في هذا البلد منذ أكثر من ستة أشهر، بحسب بيانات نشرتها جامعة جونز هوبكنز.

وأظهرت بيانات الجامعة التي تُعتبر مرجعا في تتبّع الإصابات والوفيات الناجمة عن جائحة «كوفيد-19» أنّه بين الساعة 20:30 من مساء الثلاثاء والساعة 20:30 من مساء الأربعاء «00,30 ت غ الخميس» سجّلت الولايات المتحدة 2439 حالة وفاة ونحو 200 ألف إصابة جديدة بالفيروس، وفق «فرانس برس».

وهذا هو اليوم الثاني على التوالي الذي تتجاوز فيه حصيلة ضحايا «كوفيد-19» في الولايات المتحدة الألفي حالة وفاة. والمرة الأخيرة التي تخطّت فيها حصيلة الوفيات اليومية عتبة 2400 حالة تعود إلى مايو حين كانت الجائحة في الولايات المتحدة في ذروتها.

طفرة وبائية جديدة في أميركا
والولايات المتحدة التي تشهد منذ بضعة أسابيع طفرة وبائية جديدة هي البلد الأكثر تسجيلاً للوفيات الناجمة عن فيروس «كورونا المستجد» في العالم أجمع، وقد بلغت هذه الحصيلة مساء الأربعاء 262080 حالة وفاة.

والولايات المتّحدة هي كذلك الدولة الأولى في العالم من حيث أعداد المصابين بالفيروس، إذ بلغت حصيلة الإصابات المؤكّدة بـ«كوفيد-19» فيها لغاية مساء الأربعاء أكثر من 12.7 مليون إصابة، أي ما يقرب من خُمس إجمالي عدد الإصابات المسجّلة في جميع أنحاء العالم منذ ظهر الفيروس الفتّاك للمرة الأولى في الصين في نهاية 2019.

عطلة عيد الشكر قد تفاقم تفشي العدوى
وتأتي هذه الحصيلة عشية عيد الشكر الذي يشهد في كل عام تنقّلات بطول البلاد وعرضها ليلتئم شمل العائلات حول طاولة طعام يتوسّطها طبق الديك الرومي التقليدي.

ومن دون أن يبلغ بها الأمر حدّ فرض حظر على التنقلات خلال موسم الأعياد هذا، ناشدت إدارة «المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها» (سي دي سي) المواطنين الإحجام عن السفر خلال هذه العطلة للتخفيف من مخاطر تفشّي العدوى».

لكن صور ملايين الأميركيين وهم يسافرون عبر المطارات المزدحمة في شيكاغو وواشنطن ونيويورك أثارت المخاوف من الوضع الوبائي الذي ستكون عليه البلاد بعد عطلة العيد.

وقال الرئيس المنتخب جو بايدن الأربعاء: «هذا العام، ندعو الأميركيين للعدول عن ممارسة العديد من التقاليد التي طالما جعلت هذه العطلة مميّزة للغاية»، مضيفا: «هذه السنة، سنلازم منازلنا».

المزيد من بوابة الوسط