اعتقال 700 شخص بعد تظاهرة للمعارضة في بيلاروسيا

عناصر أمن تعتقل متظاهرا من المعارضة في مينسك، 15 نوفمبر 2020. (أ ف ب)

أعلنت السلطات في بيلاروسيا، الإثنين، أن أكثر من 700 شخص اعتُقلوا بعد تظاهرة، الأحد، للمعارضة التي تسعى لإزاحة الرئيس ألكسندر لوكاشنكو.

وأعلنت الناطقة باسم وزارة الداخلية أولغا تشيمودانوفا في بيان: «تم توقيف أكثر من 700 شخص لانتهاك القانون حول الأحداث الجماعية وقبل درس المحاكم لمخالفاتهم»، وفق «فرانس برس».

ووفقًا لمنظمة «فياسنا» البيلاروسية للدفاع عن حقوق الإنسان أُوقف ما لا يقل عن 1200 شخص خلال تظاهرة المعارضة، الأحد التي فرقتها الشرطة فورًا باستخدام القنابل الصوتية والغاز المسيل للدموع. والإثنين أعلنت المعارضة البيلاروسية سفيتلانا تيخانوفسكايا أنها التقت سفراء الاتحاد الأوروبي، داعية إلى عقوبات اقتصادية جديدة ضد شركات عامة بيلاروسية ومصارف مرتبطة بالدولة.

وفرض الأوروبيون عقوبات على لوكاشينكو ونجله فيكتور وعشرات المقربين منهما وكبار المسؤولين البيلاروس. ولوحوا بفرض عقوبات جديدة بعد وفاة معارض إثر توقيفه. ولجأ معظم قادة المعارضة إلى الخارج، خصوصًا أولئك الذين لم يسجنوا.

ولجأ المدونان البيلاروسيان ستيبان بوتيلو ورومان بروتاسيفيتش، اللذان يشغلان قناة «تلغرام نيكستا» للمعارضة، إلى بولندا. والإثنين أعلنت الخارجية البيلاروسية استدعاء القائم بالأعمال البولندي في مينسك لابلاغه أن بيلاروسيا طلبت تسليم المدونين المتهمين بممارسة أنشطة «متطرفة».

المزيد من بوابة الوسط