في خطاب إعلان النصر .. بايدن يتعهد أن يكون «رئيسا لا يسعى إلى التقسيم بل إلى التوحيد»

تعهد الديموقراطي جو بايدن مساء السبت توحيد الأميركيّين والسعي إلى رأب الصدع في البلاد، بعد فوزه على الرئيس المنتهية ولايته الجمهوري دونالد ترامب في الانتخابات التي جرت الثلاثاء.

وقال بايدن في خطاب إعلان النصر متوجّها إلى أنصاره الذين احتشدوا في الهواء الطلق في مسقط رأسه ويلمنتغون بولاية ديلاوير «حان وقت الشفاء في أميركا (...) أتعهّد أن أكون رئيساً لا يسعى إلى التقسيم بل إلى التوحيد»، في تناقض مع السياسة التي انتهجها ترامب طوال السنوات الأربع الماضية، وفق «فرانس برس».

وإذ أقرّ بايدن بأنّ أنصار ترامب أصيبوا بخيبة أمل من جرّاء فوزه، قال «هؤلاء ليسوا أعداءنا. إنهم أميركيّون»، متعهّداً من جهة أخرى «جعل أميركا محترمة في العالم مجدّدا».

شكر جو بايدن مساء السبت الناخبين على منحه «فوزا راسخا» في الانتخابات الرئاسية التي جرت الثلاثاء وانتصر فيها على الرئيس المنتهية ولايته الجمهوري دونالد ترامب.

وقال بايدن في خطاب إعلان النصر مخاطباً أنصاره الذين احتشدوا في ولايته ديلاوير «أيها الأصدقاء، شعب هذه الأمة قال كلمته. لقد أعطونا فوزاً صريحاً، فوزاً راسخا».

المزيد من بوابة الوسط