أوباما: ترامب لطخ سمعة أميركا الطيبة

أوباما خلال حديثه في حشد انتخابي لدعم بايدن بولاية فيلادلفيا، 21 أكتوبر 2020، (روسيا اليوم)

شن الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما هجوما عنيفا على الرئيس الحالي دونالد ترامب، متهما إياه بـ«تلطيخ سمعة أميركا الطيبة» في الساحة الدولية.

وألقى أوباما كلمة أمام اجتماع حاشد في فيلادلفيا، نيابة عن مرشح الحزب الديمقراطي للرئاسة جو بايدن، قبل أقل من أسبوعين من مواجهة الرئيس الجمهوري في يوم الانتخابات، حسب وكالة الأنباء «رويترز».

وقال: «سمعة (الولايات المتحدة) التي كنا نفتخر بها حول العالم، أصبحت في حالة يرثى لها»، متابعا: «مع وجود جو و(نائبته) كمالا (هاريس) على رأس القيادة، لن تضطر إلى التفكير في الأشياء المجنونة التي تقال كل يوم»، في إشارة إلى تصريحات ترامب «المثيرة للجدل»

وانتقد أوباما، طريقة تعامل ترامب مع جائحة فيروس كورونا المستجد، مشيرا إلى أن الرئيس نفسه وقع ضحية الفيروس، معقبا: «دونالد ترامب لن يقوم فجأة بحمايتنا جميعا.. إنه لا يستطيع حتى اتخاذ الخطوات الأساسية لحماية نفسه».

أوباما يعوض بايدن
ملأ ظهور أوباما فجوة تركها بايدن، الذي ظل في منزله في ولاية ديلاوير منذ الإثنين الماضي للاجتماعات والتحضير، قبل مناظرته يوم الخميس مع ترامب في ناشفيل بولاية تينيسي.

وأظهر استطلاع أجرته «رويترز - إبسوس» أن بايدن يتفوق بنسبة 4% فقط في ولاية بنسلفانيا، مما دفع أوباما إلى تحذير الديمقراطيين من الثقة المبالغة في النفس، قائلا: «علينا أن نتحول كما لم يحدث من قبل.. لا يمكننا ترك أي شك في هذه الانتخابات».

اقرأ أيضا: منعا للتشويش.. «الميكروفونات» ستقطع عن ترامب وبايدن خلال المناظرة الأخيرة

يصوت الأميركيون في وقت مبكر بوتيرة قياسية هذا العام، حيث تم الإدلاء بأكثر من 42 مليون بطاقة اقتراع عبر البريد، قبل يوم الانتخابات في 3 نوفمبر، بسبب المخاوف بشأن الفيروس، وللتأكد من فرز أصواتهم. يمثل التصويت المبكر حتى الآن نحو 30% من إجمالي الأصوات المدلى بها في العام 2016، وفقًا لمشروع الانتخابات الأميركية بجامعة فلوريدا.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط