طائرة مقاتلة تخترق حاجز الصوت في باريس وتثير الذعر

مقاتلة فرنسية من طراز رافال. (الإنترنت)

قالت شرطة باريس على «تويتر» إن «دوي الانفجار الكبير الذي سُمع في المدينة وضواحيها الأربعاء 30 سبتمبر، كان نتيجة اختراق طائرة مقاتلة حاجز الصوت».

وسُمع الصوت الذي هز النوافذ في جميع أنحاء العاصمة الفرنسية؛ ما أدى إلى تهافت السكان على الاتصال بالشرطة، بحسب «رويترز».

وأكد ناطق باسم وزارة الدفاع أن الصوت ناتج عن اختراق حاجز الصوت، لكنه لم يقدم مزيد التفاصيل. وحثت الشرطة السكان على عدم الاتصال بخدمات الطوارئ. ويسود التوتر باريس منذ هجوم بسكين خارج المكتب السابق لمجلة «شارلي إبدو» الساخرة، الجمعة.

المزيد من بوابة الوسط