قلق ألماني من ارتفاع حاد بإصابات فيروس «كورونا» المستجد

المستشارة الألمانية، أنغيلا ميركل. (الإنترنت)

أعربت المستشارة الألمانية، أنغيلا ميركل، عن قلقها البالغ حيال الارتفاع الحاد في عدد الإصابات بفيروس كورونا المستجد المسبب مرض كوفيد-19، في ألمانيا. بحسب الناطق باسم ميركل الذي دعا السكان بالالتزام التدابير الصحية الصارمة.

وقال شتيفن تسايبرن، الناطق باسم ميركل إن «ارتفاع أعداد المصابين مصدر قلق كبير لنا. يمكننا أن نرى من بعض أصدقائنا الأوروبيين إلى أين يمكن أن يؤدي ذلك»، بحسب «فرانس برس».

زيادة مخيفة
وحذّرت ميركل خلال لقاء مع كبار المسؤولين في حزبها من أن أعداد الإصابات الجديدة التي تصل حاليا إلى حوالي ألفين يوميا، قد تصبح 19200 يوميا بحلول عيد الميلاد إذا استمر الاتجاه» على هذا النحو«، وفق مصادر في الحزب.

وجاء تحذير المستشارة الألمانية قبل يوم من اجتماع مرتقب عبر الفيديو مع كبار المسؤولين من 16 مقاطعة ألمانية بشأن الإجراءات التالية التي ينبغي اتّخاذها للسيطرة على عدد الإصابات.

تخفيف التدابير
وبدأت ألمانيا تخفيف التدابير الصارمة، التي اتخذتها وشملت إغلاق المتاجر أو الحد من عدد الأشخاص الذين يسمح لهم بالتجمع منذ أواخر أبريل، بعد أسابيع على تراجع عدد الإصابات الجديدة عن الذروة التي تم تسجيلها عندما كانت البلاد تعلن عن نحو 6 آلاف إصابة يوميا.

لكن مع استئناف حركة السفر، خصوصا خلال عطلة الصيف وازدياد حجم التجمّعات، باتت العدوى تنتقل بين السكان مجددا. وذكرت تقارير أن المستشارة الألمانية تحدثت خلال اجتماع حزبها عن القطاعات التي سيكون الإبقاء عليها مفتوحة أولوية.

وقالت بحسب ما نقلت عنها جريدة «بيلد» الألمانية، «علينا وضع أولويات - المحافظة على  دوران عجلة الاقتصاد وإبقاء المدارس مفتوحة. وأما كرة القدم، فهي ثانوية».

 

المزيد من بوابة الوسط