الاتحاد الأوروبي: تحركات تركيا في «المتوسط» ستؤدي إلى زيادة الخلاف وانعدام الثقة

وزير خارجية الاتحاد الأوروبي جوزيف بوريل. (الإنترنت)

اعتبر وزير خارجية الاتحاد الأوروبي جوزيف بوريل، الأحد، أن تحركات البحرية التركية في البحر المتوسط بعد توقيع اتفاق بحري بين مصر واليونان «تبعث على القلق الشديد» و«ستؤدي إلى زيادة الخلاف وانعدام الثقة»، وفق «فرانس برس».

وقال بوريل في بيان: «إن الحدود البحرية يجب أن ترسم عبر الحوار والمفاوضات، وليس عبر التحركات الأحادية وتعبئة القوات البحرية»، مؤكدًا أنه «يجب حل الخلافات وفق القانون الدولي».

وشدد على أن «الاتحاد الأوروبي ملتزم بالمساهمة في حل الخلافات والتباينات في هذه المنطقة ذات الأهمية الأمنية الحيوية»، معتبرًا أن «المسار الحالي لن يخدم مصالح الاتحاد الأوروبي أو تركيا. علينا العمل معًا من أجل أمن المتوسط».

وأعلن الرئيس التركي رجب طيب إردوغان، الجمعة، استئناف التنقيب عن المحروقات في المنطقة المتنازع عليها شرق المتوسط، غداة توقيع اتفاق بحري بين أثينا والقاهرة شجبته أنقرة.

ويحدد الاتفاق الحدود البحرية بين البلدين، ويبدو ردًّا مباشرًا على اتفاق مماثل وُقِّع في نوفمبر بين تركيا وحكومة الوفاق الوطني في ليبيا، نددت به غالبية دول شرق المتوسط لأنه يمنح تركيا مجالًا بحريًّا واسعًا بحسب «فرانس برس».

وتصاعدت الخلافات في شرق المتوسط بعد اكتشاف احتياطات غاز كبيرة في المنطقة خلال الأعوام الماضية.