محادثات نادرة بين وزيري الخارجية الإيراني والإماراتي

أعلن وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، الأحد، أنه بحث مع نظيره الإماراتي الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان في مؤتمر عبر الفيديو مستجدات تفشي فيروس «كورونا المستجد» في المنطقة وقضايا أخرى.

وكتب وزير الخارجية الإيراني على «تويتر» أنه «أجرى للتو عبر الفيديو محادثات جوهرية وصريحة وودية مع وزير الخارجية الإماراتي»، وفق «فرانس برس».

وتابع ظريف: «اتفقنا على مواصلة الحوار، خصوصا أن المنطقة تواجه تحديات صعبة وخيارات أصعب». وبحسب وكالة أنباء الإمارات الرسمية، تبادل الوزيران التهنئة بمناسبة عيد الأضحى، وبحثا مستجدات جائحة «كوفيد-19» في المنطقة.

ونقلت الوكالة عن وزير الخارجية الإماراتي تأكيده «أهمية تعزيز التعاون الدولي والتكاتف والتآزر بين الدول» من أجل تجاوز تحدي الجائحة. وكانت الإمارات قد خفّضت مستوى التمثيل الدبلوماسي مع إيران في يناير 2016 على خلفية احتدام الصراع على النفوذ بين السعودية والجمهورية الإسلامية.

وجاء ذلك بعد اقتحام مقر السفارة السعودية في طهران، ردا على تنفيذ الرياض حكم الإعدام الصادر بحق رجل الدين الشيعي نمر النمر.

والعام الماضي، تصاعدت التوترات بين طهران من جهة والرياض وحلفائها من جهة أخرى بعد سلسلة هجمات غامضة استهدفت ناقلات نفط في الخليج، اتّهمت واشنطن الجمهورية الإسلامية بتدبيرها، وهو ما نفته إيران. وتدعم السعودية وإيران أطرافا متخاصمين في عدد من النزاعات لا سيما في سورية واليمن.

المزيد من بوابة الوسط