43 ألف إصابة جديدة بـ«كورونا» في أميركا

ميامي بيتش في ولاية فلوريدا في 26 يونيو 2020. (أرشيفية: فرانس برس)

سجلت الولايات المتحدة، مساء السبت، أكثر من 43 ألف إصابة جديدة بفيروس «كورونا المستجد»، بحسب بيانات نشرتها جامعة «جونز هوبكنز».

وأظهرت بيانات الجامعة التي تعتبر مرجعًا في تتبع الإصابات والوفيات الناجمة عن «كوفيد-19» أن الولايات المتحدة سجلت خلال 24 ساعة 43742 إصابة جديدة بالوباء، إضافة إلى 252 وفاة، ليرتفع بذلك إجمالي عدد الذين حصد الفيروس الفتاك أرواحهم في هذا البلد إلى 129657 شخصًا، حسب وكالة «فرانس برس».

اقرأ أيضًا: «الصحة العالمية» تنهي تجارب دواءين لعدم فاعليتهما ضد «كورونا»

وهذه الأرقام التي تقل كثيرًا عن تلك التي سجلت خلال الأيام الثلاثة الأخيرة، التي بلغت ذروتها الجمعة (أكثر من 57 ألف إصابة جديدة) تظهر تباطؤًا في وتيرة تفشي الوباء، لكن هذا الأمر لا يمكن الركون إليه، إذ أن هذاالانخفاض قد يكون ناجمًا عن عطلة العيد الوطني الذي احتفلت به الولايات المتحدة السبت.

والولايات المتحدة هي، وبفارق شاسع عن سائر دول العالم، البلد الأكثر تضررًا من جائحة «كوفيد-19»، سواء على صعيد الوفيات أو على صعيد الإصابات التي بات عددها 2836764 إصابة. والسبت جدد الرئيس الأميركي دونالد ترامب هجومه على الصين التي ظهر فيها الوباء للمرة الأولى في العالم، مؤكدًا أنه يجب «محاسبتها». وأشاد ترامب بطريقة تعاطي بلاده مع الأزمة، وقال: «لقد حققنا الكثير من التقدم. استراتيجيتنا تعمل بشكل جيد»، مشددًا على أن التوصل إلى علاج و/أو لقاح للفيروس سيتم على الأرجح «قبل نهاية العام».