30 إصابة بـ«كورونا» في دير أوكراني دعا رئيسه المؤمنين إلى «معانقة بعضهم»

راهبة أوكرانية مسنة تضع كمامة للوقاية من «كورونا» أثناء جمعها تبرعات لكنيستها بشرق العاصمة كييف، 8 أبريل 2020. (فرانس برس)

أعلنت السلطات الأوكرانية، الجمعة، ارتفاع عدد الإصابات المؤكدة بفيروس «كورونا» المستجد، في أحد الأديرة الأورثوذكسية في وسط العاصمة الأوكرانية كييف إلى 30 إصابة.

وكان المتروبوليت بافيل، رئيس الدير، حض في مارس المؤمنين إلى «الإسراع إلى الكنيسة ومعانقة بعضهم البعض» على الرغم من نصيحة الحكومة بحضور القداديس عبر الإنترنت. والإثنين الماضي بثت وسائل إعلام أوكرانية مقطع فيديو للمتروبوليت مبدلًا موقفه وواصفًا فيروس «كورونا» المستجد بأنه «طاعون القرن الحادي والعشرين» حسب وكالة «فرانس برس».

اقرأ أيضا «فرانس برس»: الوفيات تتخطى عتبة الـ90 ألفا في العالم جراء كوفيد-19

ويعيش أكثر من 250 شخصًا في الكنيسة الأرثوذكسية التي تعود إلى القرن الـ11 ميلادي، وفق مسؤولين، وقال رئيس بلدية كييف فيتالي كليتشكو: «تم تسجيل 26 إصابة جديدة في دير كييف-بيشيرسك لافرا»، إضافة إلى أربع إصابات أعلن عنها الإثنين.

وقال المتروبوليت بافيل في الفيديو: «نحن لسنا ملائكة، لدينا الحق بأن نمرض أيضًا». والآن باتت القداديس تقام خلف أبواب مغلقة دون أبناء الأبرشية ويتم بثها عبر الإنترنت.

وأعلن رئيس دير آخر في كييف على صفحته في «فيسبوك» الخميس أن اختبار «كوفيد-19» الذي أجراه جاء إيجابيا، وقال المطران ايونا تشيريبانوف رئيس دير الثالوث المقدس: «لا أعرف من أين التقطته»، مضيفًا: «مع كمية اللقاءات التي أجريها، هذا ليس مستغربًا».

والديران يتبعان لبطريرك موسكو، وليس للكنيسة الأوكرانية المستقلة الجديدة التي انفصلت عن بطريركية موسكو أخيرًا. وسجلت أوكرانيا حتى الآن 1.892 إصابة بفيروس «كورونا» بينها 57 وفاة.

المزيد من بوابة الوسط