السويد..انفجار بحي سكني في ستوكهولم

قوات تابعة للجيش السويدي في ستوكهولم. (الإنترنت)

وقع انفجار في حي سكني في ستوكهولم الإثنين أدى إلى تضرر أحد المباني وفق ما أعلنت الشرطة، علما أن الحادثة التي لم تؤد إلى إصابات تأتي في أعقاب سلسلة تفجيرات شهدتها البلاد.

وأظهرت صور نشرتها وسائل الإعلام السويدية أضرارا لحقت بواجهة المبنى وتحطّم المدخل وتكسّر الزجاج وتساقط الحطام على الأرض. وكذلك ألحق الانفجار الذي لم تعرف أسبابه، أضرارا بعدد من السيارات في حي أوسترمالم، وفق «فرانس برس».

وصرّحت ناطقة باسم الشرطة لصحيفة «افتونبلاديت» السويدية أنه «لا يمكن في الوقت الراهن تحديد ما إذا وقع الانفجار داخل المبنى أم خارجه». وأُبلغت الشرطة بالانفجار بعيد الساعة 1,00 فجرا (00,00 ت غ)، وأجلي السكان من المبنى بعيد وصول قوات الأمن.

وفُتح تحقيق في «تدمير عرّض حياة العامة للخطر». وبعد ساعتين أي نحو الساعة 3,00 وقع انفجار آخر أمام ملهى ليلي في أبسالا الواقعة على بعد نحو 70 كيلومترا شمال ستوكهولم لم يوقع إصابات، ولم يتضح وجود اي رابط بين الانفجارين.

وتبقى أعمال العنف في السويد المصنّفة إحدى أغنى دول العالم، قليلة مقارنة بغيرها من الدول الغربية. لكن البلاد شهدت في السنوات الأخيرة تزايدا في أعمال العنف التي تمارسها عصابات غالبا مرتبطة بتهريب المخدرات.

وبالإضافة إلى عمليات إطلاق النار التي توقع عشرات القتلى والجرحى سنويا، بدأت العصابات تستخدم المتفجرات لترهيب خصومها والقنابل (الرمانات) اليدوية، والقنابل اليدوية الصنع. وبين يناير ونوفمبر 2019 وقع 236 انفجارا وفق المجلس الوطني السويدي لمكافحة الجريمة، علما أن قلة قليلة من تلك الانفجارات أسفرت عن إصابات خطيرة.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط