قتلى وجرحى في انفجار عند الحدود بين نيجيريا والكاميرون

قُتل تسعة أشخاص الإثنين في انفجار قنبلة في سوق مزدحمة على جسر عند الحدود بين نيجيريا والكاميرون، وفق ما أعلنت مصادر أمنية، وانفجرت القنبلة نحو الساعة الثالثة عصرا بتوقيت غرينتش على الجانب النيجيري من جسر «ال بيد» الذي يفصل بين بلدتي غامبورو النيجيرية وفوتوكول الكاميرونية.

وقال ضابط في الجيش طلب عدم كشف هويته إن «المعلومات الأولية تفيد بمقتل تسعة أشخاص جميعهم نيجيريون»، مؤكدًا «سقوط 26 جريحا بينهم 21 نيجيريا وخمسة كاميرونيين».

وقال شهود إن كثرا ممن كانوا على الجسر قفزوا في النهر، وقال قيادي في ميليشيا محلية لوكالة «فرانس برس» إن أطفالا كانوا يبيعون الخضراوات على الجسر قد قتلوا في الانفجار.

وتنشط جماعة «بوكو حرام» على جانبي الحدود وتشن هجمات بشكل دوري، وتشهد غامبورو، وهي مركز تجاري، أعمال عنف منذ أغسطس 2014 حين فرض جهاديو بوكو حرام سيطرتهم عليها وعلى بلدة نغالا المجاورة.

واستعاد الجيش النيجيري البلدتين في سبتمبر 2015 بمساعدة قوات تشادية بعد معارك ضارية استمرّت أشهرا، لكن المتطرفين الإسلاميين يواصلون شن هجمات متفرقة، ونصب كمائن للجنود والسيارات والمزارعين ومهاجمة مخيمات اللاجئين.

وينشط في محيط غامبورو ونغالا تنظيم الدولة الإسلامية في غرب أفريقيا وجماعة بوكو حرام التي انشقت عنه في العام 2016، وأسفر تمرّد بوكو حرام المستمر منذ عشرة أعوام عن 36 ألف قتيل ونحو مليوني نازح في شمال شرق نيجيريا، وطاولت أعمال العنف دول الجوار النيجر وتشاد والكاميرون، مما استدعى تشكيل تحالف عسكري من أجل التصدي للمتمردين.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط