حركة «الشباب» تهاجم قاعدة أميركية في كينيا

حاجز للشرطة الكينية على طريق في منطقة لامو الساحلية في كينيا في 02 يناير 2020. (فرانس برس)

شن مسلحون من حركة الشباب الصومالية، الأحد، هجوما على قاعدة عسكرية لقوات أميركية وكينية في لامو بشمال كينيا.

وقال المسؤول الكيني إيرونغو ماشاريا لوكالة «فرانس برس»: «حدث هجوم لكن تم صده». وتبنت حركة الشباب الهجوم.

وأضاف أن الهجوم وقع قبل فجر الأحد على قاعدة تعرف باسم «كامب سيمبا»، مشيرا إلى أن «عملية أمنية تجري حاليا» دون أن يوضح ما إذا كان الهجوم أسفر عن سقوط ضحايا.

وأعلنت حركة الشباب مسؤوليتها عن الهجوم. وأكدت في بيان أنها «نجحت في مهاجمة القاعدة العسكرية المحصنة بشدة وتسيطر حاليا على جزء منها». وتحدثت عن سقوط ضحايا كينيين وأميركيين، لكن لا يمكن تأكيد هذه المعلومات على الفور.

وأوضحت الحركة أن هذا الهجوم يندرج في إطار حملتها تحت شعار «القدس لن تهوَّد أبدا»، وهي عبارة استخدمت للمرة الأولى في هجوم على مجمع دوسيت الفندقي الراقي في نيروبي في يناير 2019، أسفر عن سقوط 21 قتيلا.

وشنّ مقاتلو الشباب هجمات واسعة عديدة داخل كينيا، مؤكدين أنهم يردّون بذلك على إرسالها قوات إلى الصومال في 2011 لمحاربة هذه الجماعة.

المزيد من بوابة الوسط