فوز اليميني لويس لاكاشه في الانتخابات الرئاسية بالأوروغواي

انتخب مرشح يمين الوسط لويس لاكاشه بو رئيسا للأوروغواي بعد هيمنة اليسار لـ15 عاما، بعدما كشفت إعادة فرز الأصوات، الخميس، عن فارق لا يمكن لخصمه دانيال مارتينيز أن يتجاوزه.

وحصل لاكاشه بو على 1,168 مليون صوت (48,71%) مقابل 1,139 مليون صوت (47,51%) لخصمه مرشح حزب «الجبهة الموسعة» الحاكم، رئيس بلدية مونتيفيدو السابق، وأعلن رئيس الهيئة الانتخابية خوسيه أروسينا لوكالة «فرانس برس» أن النتيجة الرسمية للتصويت ستعلن «الجمعة على أبعد حد».

وفي تغريدة على «تويتر»، اعترف مارتينيز (62 عاما) بهزيمته في الدورة الثانية للاقتراع التي جرت الأحد. وكتب: «نحيي الرئيس المنتخب لويس لاكاشه بو الذي سألتقيه غدا»، وأضاف في «تغريدة ثانية، سنواصل الدفاع عن الديمقراطية أكثر من أي وقت مضى».

ورد لاكاشه بو، الذي ينتمي إلى الحزب الوطني ويقود تحالفا يضم أحزابا يمينية من المحافظين إلى الوسطيين، في تغريدة على «تويتر» أيضا: «شكرا دانيال».

وكانت استطلاعات الرأي تتوقع فوز لاكاشه بو في الاقتراع، لكن الفارق بعد نهاية فرز الأصوات لم يتعد الثلاثين ألف صوت، أي أقل من عدد البطاقات التي يفترض أن تخضع للتدقيق. لذلك أعلنت السلطة الانتخابية أنها تنتظر عملية فرز أخرى تجري تقليديا في كل انتخابات قبل إعلان أي فائز، ويفترض أن يتولى الرئيس الجديد مهامه رسميا في مارس المقبل، وينتمي لويس لاكاشه بو (46 عاما) إلى عائلة سياسية.

ويطوي فوز لاكاشه بو صفحة 15 عاما من تولي اليسار الرئاسة في الأوروغواي، من الرئيس تاباريه فاسكيز (2005-2010 و2015-2020) والمتمرد اليساري المتطرف السابق خوسيه موخيكا (2010-2015)، وكان فاسكيز أول رئيس يساري للبلاد.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط