ألمانيا تتعهد زيادة إنفاقها في إطار حلف «الأطلسي» قبيل قمة مرتقبة

وزيرة الدفاع الألمانية أنيغريت كرامب-كارنباور تصافح شابا انضم حديثا للقوات المسلحة الألمانية، 12 نوفمبر 2019. (أ ف ب)

أعلنت ألمانيا الاثنين أنها ستزيد من إنفاقها في إطار حلف شمال الأطلسي إلى أكثر من 50 مليار يورو (55,3 مليار دولار) في العام 2020، قبل أيام من اجتماع قادة الحلف في لندن للاحتفال بالذكرى السبعين لتأسيسه.

وقال ناطق باسم وزارة الدفاع «بالنسبة للعام 2019 ، بلغ إنفاقنا الدفاعي في حلف الأطلسي 47,9 مليار»، أي ما يعادل 1,39 بالمئة من اجمالي الناتج المحلي، بحسب «فرانس برس».

وأضاف «بالنسبة للعام المقبل، سيبلغ هذا الإنفاق 50,3 مليار أو 1,42%». والتقديرات الجديدة للإنفاق الدفاعي الألماني أعلى من نسبة 1,37% المتوقعة في مارس 2020 ، لكنها لا تزال أقل من بلوغ هدف اثنين بالمئة الذي حدّده التحالف في العام 2014.

وانتقد الرئيس الأميركي دونالد ترامب ألمانيا مرارا لفشلها في بلوغ هذا الهدف. ويأتي إعلان برلين التزاماتها الجديدة بزيادة الإنفاق وسط انقسامات حادة داخل الحلف، خصوصا بعد تصريحات الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الذي قال إن التحالف يعاني من «موت سريري».

في مقابلة نشرتها مجلة «ذي إيكونوميست»، انتقد ماكرون قلة التنسيق بين الولايات المتحدة وأوروبا والسلوك الأحادي الذي اعتمدته تركيا في سورية. وفي تصريح يتعارض مع موقف ماكرون، وصفت المستشارة الألمانية انغيلا ميركل حلف شمال الأطلسي بأنه «الركيزة الأساسية لدفاعنا».

وفي مقابلة نشرت الأحد، أكدت وزيرة الدفاع الألمانية أنيغريت كرامب-كارنباور أيضا الاختلافات المتزايدة بين العملاقين الأوروبيين بشأن الحلف. وقالت كرامب-كارنباور لصحيفة «دي فيلت» اليومية إنّ «هدف الفرنسيين هو المزيد من التعاون الأوروبي لابدال حلف الأطلسي».

 

وتابعت الوزيرة «بالنسبة لي، فان كل ما يعزز الدفاع الأوروبي يعزز في الوقت نفسه الركيزة الأوروبية لحلف الأطلسي».

المزيد من بوابة الوسط