الإدارة الأميركية تلغي الاشتراك في جريدتي «نيويورك تايمز» و«واشنطن بوست»

صورة شعار نيوروك تايمز التقطت في 6 أغسطس 2019. (فرانس برس)

ألغت الإدارة الأميركية اشتراكها في جريدتي «نيويورك تايمز» و«واشنطن بوست» اللتين يعتبرهما الرئيس دونالد ترامب ظالمتين حياله.

وقالت ستيفاني غريشام الناطقة باسم ترامب، «لم نجدد اشتراكنا»، مضيفة: «هذا سيشكل توفيرًا مهمًّا بالنسبة لدافعي الضرائب».

وكان ترامب انتقد الإثنين كالمعتاد عبر «فوكس نيوز»، «نيوروك تايمز» وأعلن أنه لم يعد يرغب في تلقي هذه الجريدة، مضيفًا: «لا نرغب فيها في البيت الأبيض. وسننهي على الأرجح (الاشتراك فيها) وفي واشنطن بوست»، حسب ما ذكرت «فرانس برس».

وأضاف: «هما جريدتان كاذبتان». واعتاد ترامب الهجوم بشكل شبه يومي على وسائل إعلام ينعتها بأنها «فايك نيوز» أي تنقل أخبارًا كاذبة، متهمًا إياها بنشر أخبار زائفة.

المزيد من بوابة الوسط