مواجهات مسلحة عنيفة في المكسيك.. وتوقيف أحد أبناء «إل تشابو»

مواجهات مسلحة عنيفة في كولياكان مقر «إل تشابو» في المكسيك (فرانس برس)

أعلنت السلطات المكسيكية توقيف أحد أبناء خواكين «إل تشابو» غوسمان، في الوقت الذي شهد مواجهات عنيفة مساء الخميس بين القوى الأمنية وعصابات مسلحة في كولياكان معقل تاجر المخدرات المسجون في الولايات المتحدة.

وأوقف رجل قال إن اسمه أوفيديو غوسمان لوبيس مع ثلاثة أشخاص آخرين بعد هجوم على دورية للحرس الوطني على ما ذكر سكرتير الدولة للأمن وحماية المواطنين ألفونسو دوراسو.

وسجل تبادل كثيف لإطلاق النار بين مدنيين مسلحين والقوى الأمنية المكسيكية في كولياكان (شمال غرب) في شوارع المدينة البالغ عدد سكانها 750 ألف نسمة فضلا عن انفجار سيارات، مما أرغم السكان على ملازمة منازلهم، حسبما نقلت «فرانس برس» عن مراسلها.

اقرأ أيضا: مقتل 14 شرطيا في هجوم مسلح في غرب المكسيك   

واجتمع أفراد الحكومة الأمنية مساء الخميس إثر أعمال العنف هذه، كما ذكر مكتب الرئيس المكسيكي، أندريس مانويل لوبيز أوبرادور، من دون إعطاء مزيد من التفاصيل.

وفي بيان، دعا حاكم ولاية سينالوا التي تعتبر الأعنف في البلاد، السكان إلى عدم الخروج إلى الطرقات واحترام التعليمات الرسمية حيال المستجدات.

وقال مراسل «فرانس برس»، إن مدنيين مسلحين سدوا شوارع عدة في المدينة التي بدت كأنها ساحة معركة. واضطر سكان عدة إلى الهرب تاركين سياراتهم في الشوارع.

وذكرت وسائل إعلام مكسيكية عدة أن أحد أنجال إل تشابو، أوفيديو غوسمان لوبيز، أوقفته على ما يبدو القوى الأمنية، مما استدعى ردا من مدنيين مسلحين. وقالت بعض المعلومات إنه قتل.

ولم تصدر أي معلومات رسمية حتى الآن بشأن نجل خواكين غوسمان. وبات كارتل سينالوا النافذ منقسما بين أبناء «إل تشابو» وأحد مؤسسيه ويدعى إسماعيل «إل مايو» زامبادا.

وحكم على «إل تشابو» في الولايات المتحدة في يوليو بالسجن مدى الحياة.