مقتل 35 شخصا على الأقل جراء الإعصار هاغيبيس في اليابان

فيضان في مدينة شيباتا بشمال اليابان بعد مرور الإعصار هاغيبيس في 13 أكتوبر 2019. (فرانس برس)

قضى 35 شخصا على الأقل في اليابان جراء الإعصار «هاغيبيس»، حسب ما أفاد مسؤولون ووسائل إعلام محلية، في حين يواصل الآلاف من عمال الإغاثة عمليات الإنقاذ للوصول إلى المحاصرين بالانهيارات الأرضية والفيضانات.

وابتعد الإعصار عن البر صباح الأحد. ورغم أنه لم يضرب العاصمة إلا أنه خلف دمارا في المناطق المحيطة بها.

ويشارك أكثر من 100 ألف رجل انقاذ بينهم 31 ألف جندي، في عمليات الانقاذ المستمرة منذ السبت، وهم يحاولون الوصول إلى أشخاص محاصرين بانهيارات أرضية وبفيضانات تسببت بها أمطار غزيرة، حسب ما ذكرت «فرانس برس».

وأجبر الدمار الذي سببه الإعصار منظّمي بطولة العالم بالركبي التي تستضيفها اليابان على إلغاء عدد من المباريات، لكن أصحاب الأرض تمكّنوا من رفع المعنويات بتحقيقهم الفوز على اسكتلندا الأحد وتأهلهم إلى الدور ربع النهائي للمرة الأولى في التاريخ. وأهدى قائد المنتخب الياباني مايكل ليتش الفوز إلى كل من يعاني جراء الإعصار.

وأعلنت الحكومة مصرع 14 شخصا وفقدان أثر 11 آخرين، لكن وسائل إعلام محلية أوردت أن حصيلة الوفيات بلغت 35 شخصا، وأن 11 شخصا هم في عداد المفقودين.

وتشهد منطقة ناغانو (وسط) فيضانات كبيرة بعدما انهار سد مما أدى إلى اجتياح مياه نهر شيكوما لمنطقة سكنية ارتفع فيها مستوى المياه حتى الطابق الأول.

وعرضت شبكة التلفزيون «إن إتش كي» لقطات لواحدة من مروحياتهم وهي تنقل سكانا من أسطح منازل في منطقة ناغانو.

وكان هاغيبيس ضرب اليابسة السبت ووصل إلى العاصمة اليابانية ترافقه هبات رياح بلغت سرعتها في بعض الأحيان مئتي كيلومتر في الساعة.