كوبا تنتقد حظرًا أميركيًا على راؤول كاسترو في الأمم المتحدة

انتقدت كوبا واشنطن في الأمم المتحدة السبت لمنعها الرئيس السابق راؤول كاسترو وعائلته من دخول الولايات المتحدة.

وقال وزير الخارجية الكوبي برونو رودريغيز أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، «هذا عمل بلا أي تأثير عملي، ويراد منه الإساءة لكرامة كوبا»، وفق «فرانس برس».

وأعلنت واشنطن الخميس حظرا يمنع كاسترو وعائلته من السفر إلى الولايات المتحدة، وكان وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو أعلن أنّ سبب الحظر دعم راوول كاسترو (88 عاماً) للرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو. واتهم كاسترو أيضاً بانتهاك حقوق الإنسان في ظل دوره المستمر كأمين عام للحزب الشيوعي الحاكم.

وسبق للرئيس الأميركي دونالد ترامب أن تعهد وضع حد للاشتراكية في أميركا اللاتينية، في موقف تردد صداه بين العديد من الكوبيين والفنزويليين المنفيين في ولاية فلوريدا ذات الأهمية السياسية. واتهم رودريغيز ترامب بإرضاء «الكوبيين-الأميركيين ذوي الميول اليمينية المتطرفة» قبل الانتخابات الرئاسية المرتقبة العام المقبل، في كلمة استمرت ضعف الوقت المسموح به، 15 دقيقة.

المزيد من بوابة الوسط