هزة أرضية قوية تضرب ألبانيا وتسبب الذعر للسكان

بناية في تيرانا أصيبت بأضرار نتيجة هزة أرضية. (أ ف ب)

ضربت ألبانيا، السبت، هزة أرضية هي الأقوى التي تشهدها البلاد منذ عقود، بحسب ما أفاد مسؤولون، متسببة بحال من الذعر دفعت سكان العديد من المدن للنزول إلى الشوارع، وبتضرر مبانٍ وبانقطاع التيار الكهربائي عن العاصمة تيرانا.

وبحسب المرصد الجيولوجي الأميركي فإن قوة الهزة التي وقعت على عمق عشرة كيلومترات، بلغت 5.6 درجة وسُجل مركزها في منطقة دوريس التي تبعد نحو 40 كيلومترًا إلى الغرب من تيرانا، وفق «فرانس برس».

وأعلنت وزارة الدفاع الألبانية أن الهزة الأرضية «هي الأقوى التي تضرب البلاد في السنوات العشرين أو الثلاثين الأخيرة»، وأوضحت الناطقة باسم الوزارة، ألبانا قجاج، أن «لا وفيات» جراء الهزة الأرضية. وقالت وزيرة الصحة الألبانية أوغيرتا ماناستيريلو إن «نحو 80 شخصا طلبوا مساعدة طبية في كل من تيرانا ودوريس، أُدخل 21 منهم المستشفى لمعالجة إصابات جراء سقوط أغراض أو جدران أو لإصابتهم بنوبات ذعر».

وقالت قجاج إن منازل ومباني تضررت في تيرانا لكنها لم تنهر، وإن وزارة الدفاع تجري مسحًا للأضرار في البلدات والقرى. وألغى رئيس الوزراء إيدي راما زيارته المقررة للولايات المتحدة بعد الهزة الأرضية التي تسببت بانقطاع التيار الكهربائي وخطوط الهاتف في تيرانا وعدد من البلدات والقرى.

وغادر العديد من سكان تيرانا منازلهم لساعات خشية وقوع هزات ارتدادية، وقالت دريتا لوهغا وهي خمسينية تقيم في العاصمة «أخشى العودة لأن هزة قوية كتلك يمكن أن تليها هزات أخرى». وسقطت أجزاء من الركام فوق سيارات متوقفة في أنحاء المدينة. وأفادت وسائل الإعلام المحلية بإصابة شخصين على الأقل بجروح طفيفة وبانهيار نحو عشرة منازل في قرية هلمس الواقعة على بعد عشرة كيلومترات من تيرانا.

وسُجلت هزتان بعد الهزة الأولى القوية التي وقعت قرابة الرابعة عصرًا (14.00 ت غ) وشعر بها سكان مونتينيغرو وإيطاليا المجاورتين. وأفاد مستخدمو «تويتر» بأن سكان جزيرة كورفو اليونانية أيضًا شعروا بالهزة.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط